آخر 10 مشاركات
التقينـا فأشــرق الفـــؤاد *سلسلة إشراقة الفؤاد* مميزة ومكتملة * (الكاتـب : سما صافية - )           »          ترافيس وايلد (120) للكاتبة: Sandra Marton [ج3 من سلسلة الأخوة وايلد] *كاملة بالرابط* (الكاتـب : Andalus - )           »          كاليب وايلد (119) للكاتبة: Sandra Marton (الجزء 2 من الأخوة وايلد) *كاملة* (الكاتـب : Andalus - )           »          ارقصي عبثاً على أوتاري-قلوب غربية(47)-[حصرياً]للكاتبة::سعيدة أنير*كاملة+رابط*مميزة* (الكاتـب : سعيدة أنير - )           »          القرصان الذي أحببته (31) للكاتبة الأخاذة::وفاء محمد ليفة(أميرة أحمد) (كاملة) (الكاتـب : monny - )           »          جايكوب وايلد (118) للكاتبة: Sandra Marton {الجزء 1من الأخوة وايلد} *كاملة* (الكاتـب : Andalus - )           »          بلسم جراحي (28) للكاتبة الرائعة: salmanlina *مميزة & مكتملة* (الكاتـب : Just Faith - )           »          الرقص على الهواء (26) للكاتبة الرائعة: واثقة الخطى *مميزة & كاملة* (الكاتـب : واثقة الخطى - )           »          تَدْبِير موريتي(104) للكاتبة:Katherine Garbera(الجزء3من سلسلة ميراث آل موريتي) كاملة (الكاتـب : Gege86 - )           »          وداعـــاً حُبي (20) للكاتبة الرائعة: the jewels sea *مميزة & كاملة* (الكاتـب : The Jewels Sea - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree126Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-01-24, 09:01 PM   #8691

شوك الياسمين

? العضوٌ??? » 515713
?  التسِجيلٌ » Dec 2023
? مشَارَ?اتْي » 62
?  نُقآطِيْ » شوك الياسمين is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shymaa abou bakr مشاهدة المشاركة
المحتوى المخفي لايقتبس
سلام
ماشاء الله
على
الابداع
.....


شوك الياسمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-24, 05:43 AM   #8692

شوك الياسمين

? العضوٌ??? » 515713
?  التسِجيلٌ » Dec 2023
? مشَارَ?اتْي » 62
?  نُقآطِيْ » شوك الياسمين is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shymaa abou bakr مشاهدة المشاركة
المحتوى المخفي لايقتبس
السلام
وعليكم
ورحمة الله
وبركاته
.......


شوك الياسمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-24, 12:49 PM   #8693

شاكره لله

? العضوٌ??? » 436723
?  التسِجيلٌ » Dec 2018
? مشَارَ?اتْي » 201
?  نُقآطِيْ » شاكره لله is on a distinguished road
افتراضي

????????????????????????????????????

شاكره لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-24, 11:46 PM   #8694

شوك الياسمين

? العضوٌ??? » 515713
?  التسِجيلٌ » Dec 2023
? مشَارَ?اتْي » 62
?  نُقآطِيْ » شوك الياسمين is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shymaa abou bakr مشاهدة المشاركة
المحتوى المخفي لايقتبس
......
......
......
........
.......


شوك الياسمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-24, 10:32 AM   #8695

رولا العبسي

? العضوٌ??? » 504421
?  التسِجيلٌ » Jun 2022
? مشَارَ?اتْي » 49
?  نُقآطِيْ » رولا العبسي is on a distinguished road
افتراضي

صباح الورد متابعه لروايه بجد اكثر من رائعه

رولا العبسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-24, 01:50 AM   #8696

لارا مصطفى

? العضوٌ??? » 482441
?  التسِجيلٌ » Dec 2020
? مشَارَ?اتْي » 87
?  نُقآطِيْ » لارا مصطفى has a reputation beyond reputeلارا مصطفى has a reputation beyond reputeلارا مصطفى has a reputation beyond reputeلارا مصطفى has a reputation beyond reputeلارا مصطفى has a reputation beyond reputeلارا مصطفى has a reputation beyond reputeلارا مصطفى has a reputation beyond reputeلارا مصطفى has a reputation beyond reputeلارا مصطفى has a reputation beyond reputeلارا مصطفى has a reputation beyond reputeلارا مصطفى has a reputation beyond repute
افتراضي

مرحبا،

أرغب بقراءة الرواية ????


لارا مصطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-02-24, 12:49 AM   #8697

حفيدة عائشه

? العضوٌ??? » 484806
?  التسِجيلٌ » Feb 2021
? مشَارَ?اتْي » 14
?  نُقآطِيْ » حفيدة عائشه is on a distinguished road
افتراضي

شكرا جدا على الحكايه الرائعه

حفيدة عائشه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-02-24, 12:15 PM   #8698

harden

? العضوٌ??? » 415368
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 176
?  نُقآطِيْ » harden is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shymaa abou bakr مشاهدة المشاركة






غلاف اهداء من القسم



بنر الروايه







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته❤❤❤❤
مش مصدقة نفسي اني هاكتب تالت رواية ليا هنا. انا عارفة اني صدعتكم بس هاحكي تاني اني بكتب من وانا عندي أربعة عشر سنه يعني من 16 سنه بكتب لنفسي وخلاص وماحولتش قبل اما اجي المنتدي اني انزل رواية او اسمح لحد يقراهم لأَنِّي كنت بخااااف

لكن اما بدأت انشر هنا وأول ماقابلت ام سوسو ورونتي وضحي ضحضوحة ضحضوحتي ونهاد علي وقمر الليالي وأمنية الروح وقول يارب ( انا معرفش اسمك الحقيقي ????????????) واختيييي دعاء الناقد الاقوي والاعنف
بجد كسرتم عندي حاجز الخوف ده لأنك كنت دايما بتدعموني وتنقدوني بطريقة بناءة راقية
جزاكم الله عني خيرا



دلوقتي بقي أحب اشكر الكاتبة الوهمية كاردينيا علي انها دايما بتبقي عندها رحابة صدر وابداع وهي بتصمملي غلاف جميل زي غلاف قمر واخواتها او غلاف رواية ( داويني ببلسم روحك). بجد بتعمل التصميم زي اللي ف خيالي بالضبط.
شكرًا كبيييير اوي لارورا علي تواقيع الأبطال الخرافية دي (موووواااه)

اخيراً بقي أحب اقول ان رواية داويني ببلسم روحك هي الجزء الاول من سلسة بيت الحكايا.
الجزء الثاني ان شاء الله ان احياني ربنا هيكون بعد الجزء ده ع طوووول واسمه ( وجع الخيار الثاني)

الرواية حصريييييية لمنتدي روايتي وكل السلسة ان شاء الله




تنزيل الفصول كل احد مساءً ان شاء الله



ملحوظة هنزل هنا الاقتباسات اللي نزلتهم علي الجروب عشان أصدقائي اللي مقاطعين الفيس بوك ( بين قوسين ام سوووسووو)
معلش معلش معلش هاقول حاجه اخيرة. انا بسبب جهلي الشديد بالتعامل مع المنتدي والصور بجد طلعت عين رونتي وضحي. ❤❤❤❤❤


الغلاف



الاقتباس الاول

(اريد العودة لبيتي)
يرددها قلب رقية بدون ادني صوت لان عقلها متيقن ان لا فائدة كن هذا الرجاء.
ليس الان وهي قد أصبحت في دولة اخري تبعد عن بلدها خمس ساعات بالطائرة. ليس الان وهي في سيارة رجل لم تره من قبل في سيارته الخاصة التي ليست سيارة حقيقية وإنما شاحنة لنقل البضائع.
رجل متوتر مشدود الملامح مشقوق الشفاه العلوية والحاجب الأيسر.
برغم ارتجافها وحالة الفزع لن تنكر رقية ان ندباته اضافت لمظهره جاذبية خطرة كرجال العصابات.
عادت تحذيرات سهر وفاطمة تقرع رأسها
(قد يكون شرير يضربك يوميا.... متزوج من ثلاثة غيرك وعنده من الأطفال تسعة)
(قد يكون رجل احدي عصابات سرقة الاعضاء(
زادت افكارها من ارتجافها ورددت في قلبها
(اريد العودة لبيتي)
لم تعرف ان صوتها خرج تلك المرة مهزوزا وإنما مسموع لابراهيم الذي رد بصوته الخشن بلهجة هادئة
( لا تفكري حتي بالأمر...... لا عودة رقية.... لقد أصبحت رهينتي هنا للأبد)

بمجرد ما خرجت كلماته من بين شفتيه حتي علم كم اخطأ في اختيار ألفاظه حين رأها تغيب عن الوعي
(غبي وستظل غبي)شتم ابراهيم وهو يضرب المقود بعنف (ستستغرق خطتك وقت أطول بسبب الرعب الذي أثرته بنفس فأرتك الصغيرة)


الاقتباس الثاني

صعد درجات السلم نهبا دون ان يلتقط انفاسه و لازال صوتها المرعوب علي الهاتف يجلد قلبه الفزع.
لم تتفوه حنان سوي بكلمتين فقط (قاسم .... أغيثني)
فتح باب الشقة بحذر شديد وخطا للداخل دون إصدار اي صوت .
كانت هناك متكومة في نهاية السرير تحدق للحائط بفزع وعينيها تكاد تخرج من محجريهما.
اقترب منها وهو يتلو من القرأن الكريم مايستطيع و مد يده بهدوء حتي لا يزيد من فزعها
كانت لازالت ترتدي نفس الجلباب المنزلي القصير عاري الاكتاف الذي كانت ترتديه حين ترك قاسم المنزل.
لم تلتفت اليه ولازالت عينيها مثبتتان علي ركن الحائط ..... لن ينكر ان الفزع قد بدأيتسلل لقلبه لكنه تماسك ومد يده يهزها بهدوء مناديا ( ما الامر يا حنون..... علام تنظرين)
ألتفتت له وفي اقل من الثانية كانت ملامح الفزع قد تلاشت ليحل محلها ملامح ابتهاج عادية جدا وهي تهتف
( مرحباً قاسم... لماذا لم تتصل قبل الحضور حتي ابدأ في تحضير العشاء وتجهيز نفسي)
نزلت من علي السرير متجهه للمطبخ ثم عادت اليه ثانية لتطبع قبلة خفيفة علي خده مستطرده بلهجة لوم مدللة
( ستدفع الثمن بأن تنتظر لأكثر من ساعة)
غابت حنان في المطبخ ولازال قاسم مسمرا علي طرف السرير في صدمة من الموقف برمته


المقدمة


هتف اخوه عز الدين من بين انفاسه المتقطعة ( توقف يا زين بالله عليك....سأصاب بنوبة قلبية) وأعقب كلامه بأن ارتمي علي الارض المتربة ممددا قدميه فحذا حذوه الباقون. ظل زين واقفا مكانه يتطلع بهم في إرهاق..... بينما أعلن هلال بنبرته الهادئة
( زين متي ستقتنع يا ابن عمي اننا نلعب للمتعة الخالصة.... للمرح فقط. لماذا تصدر لنا دوما الإحساس اننا نلعب علي كأس العالم)
ضحك الشباب الجالسون أرضا.... عز الدين اخوه وهلال وزيد ولدي عمه ومعهم بضع من اولاد الجيران . اخيراً رد زيد أصغرهم سنا ممازحا( انت زين الدين قاسم ولست زين الدين زيدان يا اخي)
وحده كرم صديق زين المقرب وخطيب ابنة عمه هند تؤام هلال قال بلهجة مختلفة وعينيه مثبتتان بعين صديق عمره (لعب الكرة لايخرج شياطين التفكير من رؤوسنا يا صديق)
اجاب زين ونظراته تهرب لبيتهم المضئ بنهاية الشارع ( لكنها تجعلها تهدأ قليلا )
هناك في نهاية الشارع كان بيتهم الذي يبلغ من العمر اكثر من مئة عام يقف كرجل حكيم يراقب بهدوء ماحوله وهو علي أتم دراية بالمستقبل والحاضر كدرايته بالماضي.
بيت يختلف عن كافة البيوت المحيطة به..... بالرغم من كونه في تلك المنطقة الاثرية العتيقة والتي لازالت محتفظة بسكانها البسطاء... الا ان له شخصية متفردة عميقة بلا تكبر او غرور. بيت ال عثمان الذي كان ولازال لسنوات بيت كبار المنطقة واشرافها. كبار واشراف نعم ولكن دون كبر الجاهلية او تعاليها.

كعادتهم في ليلة الجمعة تجمعت الفتيات في حديقة البيت الصغيرة يتسامرن ويتسلين ....كانت تلك عادتهن منذ نعومة الاظافر الا ان المرح الليلة منقوصا بسبب جميلة ابنة عمتهم فاطمة وماحدث لها.
( لا اصدق.... لا اصدق فعلا ان سامر هذا الشاب الوسيم اللامع يكون بهذه القسوة . سمعت ابي يقول..)
قاطعت هند همس رحيق لمياس بحزم لا يخلو من اللطف
( حبيبتي لا يصح ان تتحدث فتاة في سنك في هذا الامر. متأكدة ان عمي قاسم لم يكن علي علم بوجودك حين تحدث في هذا الموضوع)
تمتمت رحيق معتذرة بخجل لتدخلها فيما لا يعنيها.
كل ما دار ويدور كأنه لايعنيها..... لم تعد تطيق مياس صبرا وعينيها تحتضن بوابة البيت الأمامية في انتظار ظهور هاجرها القاسي
( اولا يجب ان يوصل حتي يهجر يا مياس! متي وصلك ياحزينة لكي يكون الان هاجرك ( ابتسامة سخرية موجوعة ارتسمت علي محياها الجميل لتتلاشي في ثانية يحل محلها ملامح هادئة لا تعبر عن عواصفها الداخلية بشئ وهي تري أخويها هلال وزيد مقبلان مع عز الدين ابن عمها قاسم وأخو رحيق يتبعهم كرم. ظل نظرها معلق بالبوابة كقشة نجاة لعدة دقائق دون أمل.
تعرفه جيدا .... بالتأكيد يقف الان عند البوابة ينهي سيجارته في هدوء غير مبال سوي باحتراق النيكوتين بين أصابعه ولا يخطر بباله المحترقة بنيران الشوق بالحديقة
ولج زين من البوابة بينما يرمي عقب السيجارة من بين أصابعه.... حركات بسيطة تاهت معها مياس وحنينها اليه يغالبها
لم تشعر انها تحدق في زين المتجه اليهم بخطي وثيقه الا حين نكزتها اخته رحيق بخفة.
اقترب ليحيي الجميع بصوته الاجش تحية عامة دون ان يخص احدهم بسلام خاص. شعرت بتلك الحركة البسيطة كخنجر دب بكل قوة في قلبها الغض... لقد أرادها هي بهذا التجاهل وقد وصلها دون نقصان.

كان زين علي وشك تنفس الصعداء لفراره من لقاء يكرهه ولكن لا يستطيع الحياة بدونه. يكرهه لانه يذكره بكم هي بعيده مياس عنه بسنوات ضوئية وإنما لايستطيع الحياة بدون تلك الثوان التي يكون فيها بقربها حتي ولو قرب مزيف. قرب يعلم علم اليقين انه لن يكون نصيبه ابدا ..... قرار اتخذه منذ سنوات حين قرر نحر قلبه بيده قبل ان يؤذي حبيبته
( اه ياوجعي يا مياس) تأوه لنفسه دون صوت وهو لازال في طريقه ( لو تعلمين كم ان الوقوف بجوارك اعب من هواء تتنفسيه مرهق ... لو تعلمين ان سنين عمري كلها ستكون فداك يا حبيبتي )
( انتظر زين...... هناك خبر علي الجميع سماعه ومساعدة مياس في الوصول لقرار)
كانت تلك رحيق التي قاطعت تقدمه بجسمها الممتلئ لتسحبه سحبا حتي وصلا لدائرة الموجودين ثانية.
وقف الجميع بإنتظار مياس التي نظرت لرحيق مستغيثة
أعلنت رحيق بمرح مدروس ( حسنا اذا كنت خجولة سأعلن انا... لقد طلب جارنا الحاج حسين مياس لابنه شادي)
صيحات مختلفة خرجت من هلال المستنكر عدم معرفته كونه اخ العروس وعز وكرم مهنئين بينما زيد المرتبط بشدة بمياس ذهب غاضبا في عقبه هند لتهدئه.
تجول كرم بنظره بين مياس المطرقة أرضا بتوتر لا يليق بعروس وبين زين او تمثال زين الذي قد من حجر.
كان صوته بعيدا كمستغيث وقع في واد سحيق ينادي بصوت يتلاشي في كأبة اليأس ( اذا جاءك من تتسائلين حوله!! ظللت لوقت طويل ترفضين حتي التفكير بأحد المتقدمين)
جف حلقه فجأة وتوقف قلبه عن النبض وهو يسأل بصوت بدا عادي ( هل تعرفينه معرفة شخصية)
شهقة استنكار ندت عنها وهي تتطلع فيه بغضب ( لا اعرفه معرفة شخصية ولا عامه ولا اعرف حتي شكله الا لماما)

مرت اكثر من ساعة ولازالت كلماته تقرع رأسها كمطرقة من حديد ( مبارك يا مياس..... شادي شاب صالح وله مستقبل مبهر بإذن الله)
أسندت مرفقيها علي طاولة الحديقة لتخبئ وجهها بين راحتيها..... لم تتخيل في اسوء كوابيسها تلك الكلمات المجحفة بحق مشاعر لم تعرف سواه. تصورت في خيالها العاشق ان يثور جاذبا إياها لاحضانه معلنا ملكيته لها. تخيلت ان يركع عند قدميها باكيا معتذرا عن سنين جفاء ..لكن ذلك الهدوء وعدم الاكتراث لم تتمناه.
) هل خدعت نفسك يامياس واوهمتها بحب ليس موجودا. تلك الذبذبات الهاربة منه كنظرة إعجاب او تكشيرة غيرة كانت محض خيالك الجائع لزين) شعرت بدموع تبلل راحتيها دون إرادة منها للتوقف.

( أتسمح صغيرتي لعمها العجوز بمقاطعة خلوتها)
صارعت ملامحها لترسم ابتسامة واهنة بوجه عمها قاسم وهو يجلس قبالتها.
بالرغم من ضوء الفجر الوليد استطاع ان يري قاسم



عينيها لوحة ناطقة للحزن ورثاء الذات ..... بينما نظراتها تهرب من تفحصاته الخبيرة.
لن يكون هو اذا استطاع بقلبه العاطفي تجاوز لمعة الدموع في مقلتيها دون اهتمام .... لذا اقترب برأسه من رأسها المائل هامسا بغموض مقصود
(هل تعرفين ياصغيرة كم ان هذا البيت مجحف بحق قلوب رجاله....)
نظرة الاستنكارالمدهوشة منها اراحته حين احتلت مكان الآخري الحزينة لذا استطرد مغمض العينين وصوته العميق يضفي سحرا أسطوريا لما يقول
(اذا فأنت لم تسمعي بحكايا هذا البيت التي ابقوها سرية حتي لاتلهب خيالات صغيرتي العاطفية)
سألت بتعجب ولهفة ( أية حكايا سرية)
فتح عينيه محملقا في وجهها الجميل بينما تعكس الشمس التي تشرق بخجل ألوان نارية بعينيه
( ألم تسمعي بحكاية الرجل الذي تحطم قلبه بهذا البيت لثلاث مرات حتي ضج الجيران من أصوات التحطم وبحثوا له عن الف علاج وعلاج ليجد في النهاية دوائه في غيمة غزل البنات الوردية!
أو لم تسمعي عن المجنون ذي المقص الضخم الذي كان يطارد في المساء سر جنونه فراشته الصغيرة ليقصقص جناحيها!
حتي المقتحم المسكين الذي دخل البيت وهو ليس حتي من أهله خَر قلبه صريع الهوي وظل معلقا بغرفة الغسيل فوق سطح البيت)
رأي من ملامحها المنتبهة وعينيها المتسعة انه احدث اثرا

فاستطرد بتؤدة ( اذا دعيني احكي لك كل حكايات بيتنا)



تواقيع الابطال








اقتباسات الرواية







اقتباسات من اختيار الجميلة haa lo




تصميم الغلاف الرسمي : كاردينيا73


تصميم قالب الصفحات الداخلية : حلا
تصميم الفواصل ووسام التفاعل المميز : aurora
تصميم البنر الاعلاني : omima hisham





روابط الفصول



الفصل السادس
الفصل الثامن

الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادي عشر ج1
الفصل الحادي عشر ج2
الفصل الثاني عشر
الفصل الثالث عشر

الفصل الرابع عشر

الفصل الخامس عشر ج1

الفصل الخامس عشر ج2

الفصل السادس عشر

الفصل السابع عشر

الفصل الثامن عشر ج1

الفصل الثامن عشر ج2

الفصل التاسع عشر

الفصل العشرون

الفصل الواحد والعشرون

الفصلان الثاني والعشرون و الثالث و االعشرون ج1

الفصل الثالث والعشرون ج2
الفصل الرابع والعشرون ج1

الفصل الرابع و العشرون ج2

الفصل الخامس و العشرون ج1
الفصل الخامس والعشرون ج2
الخاتمة






رابط تحميل الرواية كاملة ككتاب الكتروني

المحتوى المخفي لايقتبس





سلسلة اكثر من رائعة وقلم محترم


harden غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-02-24, 08:37 PM   #8699

ميار القرماني

? العضوٌ??? » 508174
?  التسِجيلٌ » Oct 2022
? مشَارَ?اتْي » 85
?  نُقآطِيْ » ميار القرماني is on a distinguished road
افتراضي داويني ببلسم روحك

مبروووك الروايه

ميار القرماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-02-24, 06:08 AM   #8700

بب11

? العضوٌ??? » 449191
?  التسِجيلٌ » Jul 2019
? مشَارَ?اتْي » 133
?  نُقآطِيْ » بب11 is on a distinguished road
افتراضي

‏شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا

بب11 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:50 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.