آخر 10 مشاركات
15 - النار النائمة - ايما دارسي (الكاتـب : عنووود - )           »          رواية الورده العاشقه " مميزة " و " مكتملة " (الكاتـب : sapphire - )           »          516 - الشفاء بالحب - ليندسي ارمسترونغ - ق.ع.دن - حصريا (الكاتـب : ورده قايين - )           »          4 - ليل المرايا-روايات احلام قديمة (الكاتـب : عنووود - )           »          506 - والتقينا من جديد - كارول مورتيمر - ق.ع.د.ن (الكاتـب : * فوفو * - )           »          رواية ميدوسا ابنة الظلام (الكاتـب : نادين لطفي♕ - )           »          آسف مولاتي (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          بين أزهار الكرز (167) للكاتبة Jennie Lucas .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          [ تحميل ] لا يجب قول لا لفخامته ( جميع الصيغ ) (الكاتـب : اسطورة ! - )           »          لا يجب قول لا لفخامته / للكاتبة Chanez ، فصحى مكتملة (الكاتـب : لامارا - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

مشاهدة نتائج الإستطلاع: ما أحب الشخصيات
ناصر و جنة ___ عهد وراجح 3 100.00%
ناجي وجنات____ لؤي وليلى 0 0%
المصوتون: 3. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

Like Tree86Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-08-22, 10:47 PM   #1

شروق منصور

نجم روايتي و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية شروق منصور

? العضوٌ??? » 242556
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,128
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي نبض فيض القلوب


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الورود على أحلى أعضاء وأجمل شبكة روايات
أهديكم روايتي الرابعة وأرجو أن تحوز إعجابكم ومتابعتكم ورضاكم
رواية
نبض فيض القلوب
????????????????????????????????
تصحيح الأخطاء مهارة لا يتقنها الكثيرون. تحتاج لأشخاص فوق المعتاد. فعندما يدور فلك الحياة عكس اتجاه
الساعة فقد نحتاج لرمانة ميزان تعيد الإتزان.
ناصر ورفاقه أبطال الرواية حلموا للجميع بحياة أفضل. وأخذوا عهدا على أنفسهم بألا يهدأ لهم بال إلا بتحقيق
الجميع لأحلامهم.
أبطال الرواية ناصر وراجح وناجي ولؤي ومعهم آخرين شلال التوق الذي يجرف ماقبله. و حلم جميل يتحقق. أجمل ما في ليال الصيف. وأروع من ألوان الربيع. وعبق أنسام تأنس بتوقعات أجمل ما في الوجود.
بطلات الرواية جنة وعهد وجنات وليلى ومعهن بطلات، حور من الجنان وأعياد كل يوم و جنات لم تخطر على بال وحلو العمر لحظة بلحظة وقادم الأعوام.

الفصل الأول
الفصل الثاني
الفصل الثالث
الفصل الرابع
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل 11 ج 1
ج2
الفصل 12
الفصل 13
الفصل 14
الفصل 15
الفصل 16 ج١
الفصل 16 ج٢
الفصل 16 ج٣
الفصل 17
الفصل 18 ج١
الفصل 18 ج٢
الفصل 19
الغصل 20
الفصل 21
الفصل 22
الفصل 23
الفصل 24,25
الفصل 26
الفصل 27
الفصل 28,29
الفصل 29ج١
الفصل 30
الفصل 31
الفصل 32
الفصل 33 ج1
الفصل 33 ج2
الفصل 34 ج1



التعديل الأخير تم بواسطة **منى لطيفي (نصر الدين )** ; 23-11-23 الساعة 08:36 AM
شروق منصور غير متواجد حالياً  
التوقيع
رواية/ حنين السنين
رواية نبض فيض القلوب
https://www.rewity.com/forum/t487493.html
الكاتبة /شروق منصور
رد مع اقتباس
قديم 12-08-22, 11:25 PM   #2

شروق منصور

نجم روايتي و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية شروق منصور

? العضوٌ??? » 242556
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,128
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي نبض فيض القلوب

بعد قليل سأقوم بتنزيل الفصل الأول إن شاء الله

شروق منصور غير متواجد حالياً  
التوقيع
رواية/ حنين السنين
رواية نبض فيض القلوب
https://www.rewity.com/forum/t487493.html
الكاتبة /شروق منصور
رد مع اقتباس
قديم 12-08-22, 11:34 PM   #3

شروق منصور

نجم روايتي و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية شروق منصور

? العضوٌ??? » 242556
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,128
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي نبض فيض القلوب

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن شاء الله كل أسبوعين سأقوم بتنزيل فصل جديد
من رواية
نبض فيض القلوب
أتمنى لكم قراءة ممتعة.
الفصل الأول
☆لم يكن يشعر قبل الآن بأن له قلبا يثب الآن بخفق مجنون ويحب بطريقة غير معهودة.
باقتضاب سبب نسيان أمور قلبه انشغاله بأمور عظام.☆

- ألم تكن خائفا؟
سأل الصحفي البطل الشعبي.
أجابه البطل:
- قليلا، في بادئ الأمر وبعد ذلك تلبستني روح الثورة. فأنا على أية حال كنت أحد مثقفي هذه الفترة أبا عن جد. فجدي كان أحد من شاركوا في ثورة ١٩. وكنت أنا ملما بكل الأحداث المهمة التي جرت وقادت إلى الثورة.
كان ناصر منهمكا كلية في قراءة مذكرات جده عن مقالاته الصحفية و مشواره الصحفي الغير عادي هو و عائلته أب وأعمام وجد. عن فترة ثورة الضباط الأحرار وماسبقها من سنين مهمة أدت لقيام يوليو ٥٢. كانت المذكرات عدة مجلدات على ثلاثة أجزاء جزء ماقبل، وأثناء، وما بعد يوليو. وما كان يقرأه ناصر الآن هو أحداث ثورة يوليو. وواحد من أهم الحوارات التي أجراها جده مع أحد الأشخاص الذين انضموا للثورة يوم الثورة بالصدفة وكيف كان وجوده معهم بالصدفة من أحد العوامل المؤثرة التي ساهمت في نجاح الثورة. كان البطل(الشعبي) يحكي المغامرات التي حصلت يوم الثورة للجميع وله شخصيا بدون آعداد مسبق من ناحيته.

رن هاتفه الخلوي. فتناوله مجيبا، واستمع لمحدثه برهة، محدقا في الجدار عابسا، واغتمت عيناه الناظرة للفراغ الذي تردد صداه لمنشأ ومبتدأ أحلامه لجزء من ثانية. فأجاب محدثه مؤمنا على كلامه:
" قطعا لا يمكن أن يحدث". و تابع بصوته العميق الهادئ، خافيا خلفه براكينا لو سمعها
موضوع الحديث لاحترقت أوهامه التي يظنها حقائقا ومستقبلا مضمونا. لو حدث هذا، وهو ما لن يحصل أبدا فلأنه طمع وحلم و وعد بما لا ولن يملك أبدا . فلا يصح إلا الصحيح.

فأجابه محدثه:
" صدقني نحن أبطال".
فرد عليه سرا في خاطره:
" إن لم نكن أبطال الأبطال". مؤهلا نفسه لما يمكن أن يتأتي به قادم الأيام.
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸💮💮💮🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
تتابعت الزغاريد ملهبة الجو، كأنها ولولة تعتصر حاضرها، وظلمات تخيم على كنه
وجودها تكاد تسحب رمق حياتها. احتبست الدموع في مآقيها وأحست بجبال تجثم على قلبها قاطعة أنفاسها.
لمن حولها من النسوة هي محظوظة المحظوظات فقد فسخت خطبتها منذ أشهر من أكثر
الشباب شهرة في محيطها أو على الأقل هذا من وجهة نظرهم القاصرة إلى أثرى الأثرياء.
فجمعت من وجهة نظرهم جمالها الشديد الغير عادي بالثراء الفاحش فوق العادة. لذا كانت مثار حسدهن. ولا تدرين عما تشعر هي به... كان كابوسا بشعا لا تبدو له نهاية، يشد الحياة
من مكامن شبابها وتفاؤلها وحلو وعود أيامها ومستقبلها. ولا تدري خبرا عن المخرج.
دخل أحدهم ليسألها إذا كانت حددت من ستوكل عنها ليعقد قرانها لأن المأذون على وشك القدوم. فتحول وجهها الجميل جدا ذي البشرة البيضاء جدا والخدود الوردية دائما إلى رمادي شاحب، وأطرقت ولم تنبس ببنت شفة. عاجزة لا تدري ماذا تفعل. هل تريد أن تفعل شيئ ما؟! هل تستطيع؟!! هل تقدر!؟ لم تخطر
على بالها هذه التساؤلات المعضلات قط فعلا قبلا.
" ماذا ستفعل وهي عاجزة!؟؟" .
قالت إحداهن:
' إنها خجلى. اسبقنا أنت للأسفل. وسننزل بها بعد حين لتشهد كتب كتابها وتعطي التوكيل لمن يزوجها ".
قالت ذلك وهي و الأخريات من حولهم يمنين أنفسهن بالاستعراض أمام الضيوف بأزيائهن ومجوهراتهن اللاتي ارتدينها من أجل التباهي في حفل عقد القران والذي كان محط أنظار الجميع وعلية المجتمع والصحف.
💮💮💮💮💮💮💮💮💮💮💮💮💮💮
وقف يشاهد المسرحية الهزلية التي تحدث بسخرية داخلية، وشموخ وهو على أهبة الاستعداد للتدخل، على الرغم من أنه لا يتمنى ذلك؛ الآن على الأقل. مؤكدا، ليس حسب الخطة التي رسمها بدقة في عقله. إلى أن دخلت لمرمى ناظريه نازلة من أعلى الدرج ، فتوقف الزمن، وتلاشى من حوله إلا منها. تجمد الكل؛ وتغير المكان و غرد
النور الذي تلألأ بطلتها التي شعت بقدومها عبقا من الجنان، اطمئنانا ظلل المكان بأغادير مسالمة أطلت بألق. فشعر بدفء شديد، فلم يكن يشعر كم كان يشعر ببرودة تغلفه من قبل، على الرغم من أنهم في فصل الربيع. أجمل الفصول، هكذا شعر الآن.
لقد سمع عنها الكثير الكثير ولكنه لم يرها من قبل ولم تؤهله أجمل خيالاته لمثل هذا الجمال الساحر النضر النادر. أحس بأنه في جنة؛ وتعانقت عيناه بإحدى الحور. إنها الجميلة جمالا مشعا أشرق ناثرا زخات السحر في الأثير، سحرا ملأ عروقه بفيض مشاعر يشعر بها لأول مرة ولم يتخيل من قبل حدوث هذا أو بأن له وجود. إنها مشاعر جديدة عليه لم يكن ينتظرها ولم تخطر له على بال أبدا بهذا الفيض المتسلل العاتي عتوا هائلا متمكنا على مهل ومتسارع في آن واحد.
لوهلة خاطفة ظهر حزن جارف في نظرتها مشبعا بعجز و ضعف شديدين خفق لهما
قلبه بنبض مجنون؛ إنها تتوسله في صمت بأن ينقذها...
نظرت إليه فارسا طغى حضوره على كل من حولها. إنها لا تعرف من هو، ولكنها
أحست بالهدوء وكأن حملا ثقيلا انزاح عن وجودها. وكأن نورا أضاء حاضرها وأسرت لها عيناه بأنها مستقبله الحلو، و أحست كأن مصيرها مرتبط به و بأنه قدرها الجميل المطمئن،
لا تدري كيف؟! ولكنها ومضة نبضت لبرهة فاستأثرت بروحها للأبد... و شعرت بأن الخواء
الذي كان يتردد صداه في مشاعرها ساحبا منها كل المشاعر الجميلة تاركا إياها كإنسان آلي
تلاشى أمام نظرته المطمئنة العميقة و التي هدأت عالمها المضطرب واعدة إياها بالأمان الحقيقي وليس مفتعلا؛ وكأنه بطل إغريقي دخل حياتها ليعدل بوصلة حياتها ويعيد الاتزان لعالم مائل ذاوي عن كل ما يجب أن يكونه.
إنها شمس مضيئة تخترق برقة نظراتها و دفء وجودها جدران حاجز مسؤولية والتزام أحاطه و ألزمه مكانة مرموقة.
أما هي فقد أحست أن هموم العمر تلاشت في لحظة عذبة عذوبة لا توصف، أنى لها أن
تدري؟ لم تسأل لم؟ ولكنها أحست أنه جدير بالثقة.
كانت الآن على الدرجة الأخيرة فاستقبلتها طفلة من العائلة لا تعرفها هي من قبل وأعطتها ورود بيضاء فتناولتها منها بابتسامة شاكرة بتهذيب جم ومجاملة واضحة. فشجع هذا الطفلة فأصرت الطفلة بأن تضعها العروس في أسوأ مكان ممكن في هالة 《 طرحة العرس》 وبان ظرف العروس وخفة ظلها الجمة في عدم اعتراضها على اقتراح الطفلة بل شبكتها بنفسها بابتسامة وكأنها أفضل مايكون. فشجع هذا طفلة أخرى أصغر سنا لتثتأثر باهتمام العروس الجميلة للغاية والتي سمع الكل عن حسنها الباهر و كانوا ينتظرونها على أحر من الجمر، فنزعت《 إحدى توك شعرها الطفولية والتي زينتها أمها بها لتناسب جو الفرح》 وأعطتها للعروس، فأخذتها منها هذه المرة ضاحكة بتفكه. فتجرأت الطفلة أكثر وأصرت أن تضعها لها بنفسها لتتفوق بذلك على كل الطفلات قريباتها.
كان يشاهد المشهد من مكانه مسحورا بل يبدو بأن الجميع على رؤسهم طير، كلهم مسحورون .
فازداد سحره بها وانبهار أسويائهم بنزول العروس للأرض لمستوى الطفلة واحناء رأسها للطفلة لتضع لها 《 التوكة》 بتهذيب وتواضع و جدية وكأن الطفلة ستقوم بمهمة مقدسة أو الأهم، تقديرا منها لمشاعر الطفلة الطفولية المنبهرة بها كعروس. وفعلا بعد أن قامت الطفلة بمهمتها أخذت تتقافز كأنها فازت في أهم بطولة بميدالية. فزحفت المراهقات والطفلات من كل صوب وحدب ناحية العروس و كأنها شجرة عيد ميلاد وكل منهن تحمل أثمن مقتنياتها وتردن للعروس اقتنائها و الظهور بها في الحفل.
في هذه اللحظة قرر التدخل وهو يكتم تبسمه. تناول على ما يبدو أنه إحدى مبتكراتهم
الحديثة من جيبه واتجه صوبهم وقبل أن ينطق ويحول انتباه المراهقات و كانت ستحذو حذوهم الطفلات لتبدين مهمات، للابتكار الأحدث. كانت العروس سريعة رد الفعل أكثر فاقترحت على الفتيات المحيطات بها التقاط صورة لهم كلهم. كان هو الآن معهم فالتقطت الصورة له وللعروس كأنه هو عريسها و من حولهم الطفلات.
والشعور الذي شعر به هو حنين جارف يفوق أي منطق أو التصور. وكأنه كان يعرفها منذ القدم و عاد لها و عادت له بلا ترتيب منه بل بفعل القدر.
كانت تصرفات العروس والتي كانت منذ لحظة ملكة متوجة ينتظرها الكل منذ فترة بشوق جم لأنهم
ينتظرونها و كأنها ملكة جمال قادمة إلبهم من دولة أوروبية والتي هي لا نقص فيها في أي شيئ لا في التصرفات ولا الأزياء الراقية ولا كعروس يجب أن تكون كل نظراتها وحركاتها وبسماتها محسوبة و كأنها إنسان آلي بلا روح؛
بالنسبة《 لمتكبرات》 العائلتين؛ غير لائقة.
بينما لمن هو مثله، وهو ليس بأي كان؛ هي النقص الإعجازي الذي ينم عن قمة غير معهودة أو متعارف عليها بين البشر العاديين. والذي يكنز ثقة كبيرة في الذات تنبئ عن إمكانات و هبات مدركات لذوي الحظوظ الرائعة.
وبعد التقاط الصورة من قبل المصور المحترف، انتبه المراهقون لما يحمله في يده فتناولوه من يده وقرروا
في لحظة التقاط صورة للجميع سليفي مع العروس و إرسالها لبعضهم البعض بلوتوث. ولم يتزحزح هو من
مكانه وظل في الصورة وهي بجانبه و حولهم صغار سن العائلتين. لم يرد الانتحاء جانبا. شعر بأن هذا مكانه
الطبيعي والذي جعل شعورا أكثر من الروعة بمراحل يجتاحه. شعور من الفردوس أو أكثر

أعلن أحدهم باضطراب لافت للنظر قدوم المأذون. و دخل شخص مريب الهيئة غير معروف
بالنسبة للعائلتين. حيث كل عائلة لها مأذونها المعروف لديها ويتفاءلون به لعقد القران. فسأله
أحد الحضور: " من أنت؟! " .
أجابه: " المأذون" .
أعلنت عائلة العريس أنهم لا يعرفونه. و طلب العريس أن يرى أوراقه الثبوتية. فقال بأنه
حل محل المأذون... وأعطاه إسم المأذون الذي كان من المفترض أن يعقد القران لأنه أصيب بوعكة. عقب أحدهم: " رائع. و هل أنت مؤهل لذلك؟" .
أجاب: " بالطبع" . ولم يقنع أحدا منهم.
فطالب العريس مرة أخرى بأوراق الثبوتية.
- لقد تركتها في السيارة. لأني كنت مهرولا لهنا حتى لا أتأخر أكثر من ذلك. و عندما أسرعت بالسيارة استوقفتني سيارة الشرطة، وبعد أن رأت الشرطة أوراقي نسيتها في السيارة".
طالبه العريس: " أذهب وأحضرها". فذهب ولم يعقب. وعندما طال انتظارهم له بلا جدوى
خرج البعض ليستطلعوا الخبر فلم يجدوه لا هو ولا السيارة. فهاتف العريس المأذون الذي كان من المفترض أن يعقد القران، و الذي المفترض به أنه متوعك فأخبره أنهم اتصلوا به
وأخبروه بأن العرس أجل لأجل غير مسمى نظرا لأن العريس أصيب بسكتة قلبية. و عندما
استشاط العريس غاضبا آمرا المأذون بتعال أن يخبره باسم الشخص و ما صلته بالعرس؟
أعطاه اسما على أنه زوج أخت العريس.
- لا أعرف هذا الشخص. وبالتأكيد هو ليس زوجا لأختي. عليك أن تأتي إلى هنا في الحال".
في نفس اللحظة أخرج ناصر هاتفه الخلوي وضغط على رقم تليفون بدون أن يفتح الخط ثم أغلق موبايله و كأنه كان يتفحصه ليرى هل أتته رسائل ذات أهمية.
و ماهي إلا لحظات حتى تعالت الأصوات المتعارف عليها لسيارة الشرطة و توجهت
قوة من الشرطة إلى عائلة العريس مهنئة وانتحى رئيسهم وهو رتبة كبيرة بالعريس جانبا
فتغير لون العريس ثم اصطبغ وجهه باللون الأحمر القاني دلالة على شدة غضبه، و طلب
الإذن من عائلة العروس في أن يتحدث مع لواء الشرطة في مكتب رب الأسرة:
- أحدهم في أزمة و طلب تدخلي الشخصي. و لأن الشرطة مراعية للذوق وظروف المناسبة
فقد أنتقلوا بأنفسهم لكي لا يعكروا صفو الخطبة و لكي ينتهزوا الفرصة و يقوموا بالتهنئة
لي و لعائلة العروس.
تلاقت عيني ناصر بأعين أحد أقارب العروس فتقدم من العريس فادي قائلا:
- تفضل.
وتقدمهم بسرعة إلى الغرفة مضيئا الأنوار و مرتبا الأغراض على المكتب. وأشار
لهم بالجلوس على الصوفا الوثيرة على يمين المكتب وهو يتناول << بومبنيرة تحوي شيكولا>>
من النوع الفاخر للغاية و ألح عليهم بأن يتناولوا منها كعلامة ترحيب متعارف عليها
بينما كان أحد الخدم يتقدم في الغرفة حاملا صينية عليها المشروبات المتعارف عليها في المناسبات السعيدة. فتناولها منه قريب العروس وناول رجل الشرطة ما اختاره ثم عندما
هم بإعطاء العريس مشروبه أشار له بنفاذ صبر بإشارة رفض قاطعا عليه الطريق بتعال و عجرفة كعلامة على تركهما بسرعة بمفردهما، وهذا ما فهمه الرجل و لكنه قبل أن يخرج
أغلق الستائر المحيطة بالغرفة من ثلاث نواح ليؤمن لهم الخصوصية. و كاد العريس أن
ينفجر من شدة الغضب فخرج الرجل مسرعا في لحظة دخول خادمة حاملة صينية تحوي
حلويات الخطبة. و ما هي إلا ثوان بعد خروج الخادمة مسرعة من الغرفة إلا و تعالى صوت العريس مجلجلا عبر مكبر صوت في القاعة التي كان فيها الاحتفال، فصمت المدعوون بذهول منصتون لأعجب و أغرب فضيحة و التي من الصعب محوها.
ترجع جذور هذه الحادثة لعام مضى حيث كانت شركتهم و هي أكبر شركة هواتف خلوية
في المنطقة العربية و الشرق الأوسط و الأولى عالميا حيث تنتج نوعا جديدا و متطورا من
الهواتف الخفيفة و الذي يجمع بين الميزات الحديثة لأعلى مواصفات الهواتف الخلوية على
مدار العالم و بين الروبوت الآلي و ناصر هو من اخترع هذا الهاتف و الذي تتم برمجته
بالمطلوب منه مسبقا فيؤديه بفعالية و دقة عالية. و هذه الشركة غير مسبوقة عالميا، و هي
الأولى في تصنيع الهواتف في المنطقة العربية و مقرها مصر ولها فروع في العواصم العربية
و لكنها خجولة عالميا إلا أنها تصدر بفاعلية؛ أو هكذا كانت ستكون المرحلة التالية، الغزو العالمي تصديريا. إلى أن قام العريس و من يحركونه بخططهم بسرطنة الشركة.
هي كانت شركة عائلية عادية لتجميع أجهزة الهواتف الخلوية ثم تطور طموحها عندما انضم
ناصر و عائلته إلى الشركة بطموح جموح متحل بأحدث العلوم المتطورة و التي لم يعرف
العالم لها مثيلا. فاستحدث معامل لتجربة أفكارهم المتطورة. فالخطوة الأولى كانت ابتكار
هاتف خلوي خاص بهم. و هذا احتاج لإنشاء شركة جديدة؛ فطرحوا جزء من الأسهم للسوق، في البورصة. وهنا تدخل فادي العريس بخبث متخف وراء ستار لشراء أسهم صغار حملة
الأسهم موكلا محامين ليبدو الأمر في شكل قانوني. ثم اشترى المسموح به له ضمن خطة
أصحاب الشركة ومؤسيسيها الأصليين ناصر وعائلته. و مع ذلك لم يتمكن إلا في السيطرة
على جزء لا يتيح له التحكم في الشركة المتعددة المجالات؛ و كانت الشركة الأخري و التي
تخص الموبايل الذي يجمع بين صفات موبايلهم الجديد و الروبوت قيد التطوير و التجريب
لطرحها في الأسواق كأسهم مع إنتاجها. و هذه الشركة هي كانت هدف من يحركون العريس.
كان هدفهم هو سرقة تصاميم التقنية المتطورة للهاتف الجديد حيث أنه لم يكون يحوي على الروبوت المتعارف عليه بل روبوت جديد مبتكر للغاية. و عندما لم يتمكنوا من ذلك للحماية
الشديدة التي أحاط بها ناصر و عائلته علومهم و تجاربهم و معاملهم، حاول العريس تدمير هذه التكنولوجيا.



التعديل الأخير تم بواسطة شروق منصور ; 13-08-22 الساعة 12:33 AM
شروق منصور غير متواجد حالياً  
التوقيع
رواية/ حنين السنين
رواية نبض فيض القلوب
https://www.rewity.com/forum/t487493.html
الكاتبة /شروق منصور
رد مع اقتباس
قديم 13-08-22, 01:24 AM   #4

شروق منصور

نجم روايتي و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية شروق منصور

? العضوٌ??? » 242556
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,128
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي الفصل الثاني من رواية نبض فيض القلوب

بسم الله الرحمن الرحيم
نبض فيض القلوب
الفصل الثاني❤❤
☆أجمل سنوات قادمة بعطورها الفواحة، لحظات حالمة لا تصدق تلاشي بنقائها دخان و رماد متلاش يشي بأفول من لا يجوز واستباح الفجور وأوغل في بحور من جور وتجرأ على طلب حور من نور، فحقيق له الإقصاء بلا جذور ☆
الفصل الثاني
حاول فادي تدمير تقنية ناصر و كان ذلك في مؤتمر الهواتف المحمولة العالمي العام الماضي والذي أقيم في جنوب شرق أوروبا؛ حيث ظن العريس أن الهاتف المتطور الجديد
هو نوع واحد فقط، فهم كانوا يحيطون الأمر بالسرية الشديدة. واحتاطوا لأي حيلة محتملة
من سارقي الابتكارات والمجهودات، بكشف الستار عن نوع واحد و هو نوع متطور تطورا
معقولا بالنسبة لإمكانيات خططهم، ولكنه بالنسبة للعالم انتاجا جديدا وبالنسبة لهم شيئا مذهلا، فقام فادي بالاطلاع على تقنيات الهاتف الجديد و كانوا كلهم يحملونه معهم في المعرض كنوع من الدعاية لانتاجهم الجديد. فقام بتهكير الهاتف الجديد و عرض أجزاء مما تحويه أجهزتهم الجديدة على مسمع من الجميع، كفضيحة و ضربة قاصمة لطرحهم المتطور الجديد أو هكذا ظن.
كان الهاتف متطور من نواح عدة من أهمها الفكرة التي فكر فيها ناصر وعائلته ونفذها بمساعدة من يخصهم هذا الأمر بأهمية قصوى، ويمثل لهم أولوية ملحة وقضية وجود. الهواتف المتطورة الجديدة كانت تحتوي على برامج مهمة تهتم بالتعريف بما هي الصهيونية وماهي وجرائمها في حق الفلسطينيين. كانت منابر تتيح للفلسطينيين بأن يعرفوا قضيتهم ويعرضوا رؤاهم ويوضحوا للعالم سواء من حولهم أو من يستطيعون كسب تعاطفهم، حقيقة ما جرى معهم ويجري وحقيقة زيف دعاوى الصهاينة. كانت كل الإمكانات الممكنة
في الهاتف الجديد سواء مقالات أو فيديوهات أو أفلام ومسلسلات وأناشيد و لقاءات مع أبطال وبطلات في جميع المراحل العمرية ممن تمثل القضية الفلسطينية لهم مبدأ حياة و ضمير و مثل عليا عن طريق الحوارات. لذا فادي ومن خلفه حارب خروج الهاتف المتطور للعالمية بخدعهم ، من وراءه كانوا كالسرطان الذي يدعي الانتماء والأحقية في التمسك بمكان لا يحق له بحال. وخططه في تدميره ومهاجمته لأنها خطط ومطامع مدمرة وإن تخفت خبيثة بأفكارها المشوهة المتعالية الأنانية المتكبرة والكبر صفة الأبالسة. ظنوا أنهم بتهكير الهاتف على مرأى ومسمع من أهم الشخصيات العالمية المؤثرة والتي كانت حاضرة في( المؤتمر العالمي لتقنيات التواصل المتطور) سيظهرون ناصر وشركاته كهواة.

طبعا كانت فضيحة مدويةو اهتزت أسعار الأسهم في السوق، وكان هذا ما يريده فادي ليستولي على جزء أكبر ليستطيع أن يتخذ إجراءات مصيرية فيما يخص الشركات.
كانت لحظة قدرية لناصر فبعد المألوف الذي اعتاده الجميع حتى وإن كان يقض المضاجع بطرق فجة، ألا وهو التعود على التعامل ولو بجفاء أو على مضض مع من هم على شاكلة فادي بعلاقاته المشوبة بالضباب و الغموض، أخذ يتغير تغيرا مصيريا، ليس هو فقط بمفرده ولكن من هم يشبهونه من عائلته ومحيطهم. تغييرا من نوعية التغيير الأساسي الذي يمتد لمدى أجيال، نوعية التغيير الذي يفتخر بانتماؤه لنوعية هذا البطل، الذي يتحول في لمح البصر لبطل خارق، تحدث على يديه معجزات كانت من المستحيلات، بالنسبة لمعدومي التطلعات ومحدودي المواهب، إلا أنه باتخاذه القرارات المثلى في الوقت المناسب يصبح بطل أبطال خارق فوق العادي ويصبح ملهما لغيره
ليس فقط في محيطه الطبيعي؛ ولكن لكل من سمع عنه وتمنى أن يكون مثله، فإذا به يساعدهم بطريقة غير مباشرة لمجرد كونه على ماهو عليه، أو بطرق مباشرة سواء بمد يده لهم لإخراجهم من عثراتهم؛ أو بطلب منهم مهما بعدت أماكنهم أو تخصص شركاتهم عن مجالات خبراته الهائلة المدهشة المههولة في الإبتكار والإتقان والتميز. كان تغييرا كبيرا بدرجة غير متوقعة لغيره أكثر منه لشركته، ولكن كان تغييرا طال انتظاره وتمنيه.
منذ بداياته الأولى وهو يتمتع بكل صفات العالم و لم يخطط ليكون عالما. كما أنه كان بطلا بكل المقاييس
المتعارف عليها والتي لم تخطر ببال بعد و لم يخطط لذلك أيضا أو يطلبه. كان شهما بطبعه. قوي قوة غير
عادية على كافة المستويات والأصعدة. فهو رياضي هاو. تقريبا يحب ويمارس كل الرياضات بدرجة أو بأخرى. و معظم قوته كانت منذ الصغر تنمو بنموه ويدافع بها عن غيره.
وهو طيب القلب بدرجة عالية إلا أنه حاد الذكاء بدرجة مذهلة. كل ما هو جديد و حديث للغاية وشديد التطور والابتكار والإبداع مجالات شغفه. ويهتم بالذكاء الاصطناعي أيما اهتمام و تكنولوجيا وعلوم الفضاء
وتقنيات الاتصال المتطورة هناك بين الفضاء وبعضه لاكتشاف سبل عيش أفضل؛ وبينه وبين الأرض ومن الأرض وإليه. وإمكانية تطبيق الاتصالات الفضائية المتطورة للغاية على كوكبنا والعكس. ويحلم حلما واقعيا
مدروسا بدقة للتنقل بين الفضاء والأرض بسهولة عبر التوصل لكواكب أكثر شبها بالأرض أو أفضل منها وإمكانية العيش هناك والتنقل بسهولة بينها وبين كواكب أخرى قابلة لحياة البشر والنباتات. ومن أجل تحقيق
حلمه والذي يحتاج لمال مهوول ودراسات عميقة ومركز بحوث متطور ووقت، بدأ بتسيد التكنولوجيا الحديثة
المطلوبة لرقي، و برقي حياة البشر تهتم سواء على كوكب الأرض أو ماهو على شاكلته من كواكب أخرى ينوي أن يساهم في اكتشافها في المستقبل كما يترجى، وتيسير الحياة من أجل المزيد من الإبحار في غابات العلم الغير مأهولة بكليتها حتى الآن.

و من أجل التخلص من فضائح من يعملون مع فادي، استولى على جزء أكبر من الشركات ليستطيع أن يتخذ إجراءات مهمة و غير مسبوقة لدرجات غير معهودة ولكن روت عطشا فيما يخص الشركات.
كان هذا مايخطط له فادي ايضا ومن يتلاعبون وهم لا يلعبون بل يعرفون مايفعلون. و لكن على من؟! على ناصر؟
و لكم كان تحسب ناصر لذلك شديدا؛ فاشترى هو أسهم الشركة هو وأصدقاؤه و عائلته. ثم قام بطرح نوع آخر أكثر تطورا في الأسواق واقتناه وحمله بيده هو وأشهر الشخصيات العالمية في نوع من جعل ما فعله فادي يؤتي عكس ما أريد له. كانت دعاية رائدة أبانت أن ما فعله فادي فعل حاقد و أنه لم يصدق من أي كائن. و كانت نوعية الدعاية الجديدة مهمة للغاية و تناقلت وسائل الإعلام صورته مع كل المشاهير ممثلين و ممثلات وعارضات أزياء و ذوي مناصب مهمة ومذيعين و مذيعات حول العالم وبالطبع كانوا يحملون الهاتف الجديد ثم تلاه إعلانات لمشاهير المشاهير يشيدون بالهاتف الجديد و عدة مقالات عن محاولة سرقة التقنية المتطورة للهاتف الأول. مقالات عالمية بكل اللغات، كانت مسألة أمن قومي عائلي ناهيك عن مصري و فخر عربي. مما اضطر من يحركون العريس فادي والذين لا يرحمون، لتحطيمه لفشله، أو حتى تمادوا لما هو أفظع . من حيث أنه تصدى بخبث لمحاولات جعله في طي النسيان، فكروا في تصفيته، حتى لا يكون طرف الخيط الذي يقود ناصر وعائلته إليهم وإلى مخططاتهم البعيدة المدى. و لكنه كان خبيثا للغاية وكان ممسكا عليهم صورا و تسجيلات أخفاها في مكان لم يستطيعوا الوصول إليه، بعد أن لعب معهم على المكشوف و أخبرهم بأنه يريد فرصة أخرى ليثبت لهم أنه واحد منهم.
فأخبرهم عن فكرته و التي كانت فكرة مجنونة ألا و هي اختراق شركة ناصر باقترانه بالعروس جنة ليحصل على أسهمها و التي ورثتها من جدتها لأمها.

حيث طلقت جدتها من جدها منذ سنين. و عندما توفيت جدتها ورثت هي إدارة الأسهم لأن والدتها مريضة
بشدة. جدتها تزوجت بعد جدها من جد ناصر. ولكنها ليست جدة ناصر بل زوجة جده الثانية. وهي ووالدتها كانت صلتهم منقطعة منذ سنين بجدتها الكبرى لأمها. فلم تكن العروس تعرف عائلتها لجدة أمها ولا هم يعرفونها حقيقة. لم يلتقوا إلا من أجل وصية جدتها بأن تتعرف والدتها على عائلة أم أبيها. ولأن حالة والدتها لا تسمح بحضور اجتماعات الشركة فقامت هي بالإنابة عنها.
و أوقعها العريس بهذه الزيجة بحجة أن عنده دواء متطور جدا لمرض والدتها و أنه يضمن لوالدتها الشفاء إذا وافقت على الزواج منه. حيث كان مرض والدتها مرض وراثي جديد من نوعه، و مازال العلماء لم يكتشفوا سببه ولا علاجا ناجحا له بل مسكنات خاصة به تخفف من حدة آلامه الشديدة ولا تشفي.
بالطبع هو كان يحتال على العروس، هو كان يعطي لوالدتها أدوية تبدو صحيحة ظاهريا و لكنه كان يخلطها بأنواع من العقاقير الممنوع تداولها بنسب قليلة فتتحسن صحتها ظاهريا ثم تسوء وتتدهور على المدى البعيد. و أقنعها بهذه الزيجة بإدعائه النزاهة و الحب و بأن الدواء مازال قيد التجريب و بأنه لا يستطيع تجربته على والدتها إلا إذا كان
فردا من العائلة. هي رفضت و لكنه أقنع والدتها فألحت عليها لتوافق.
و هي كانت مخطوبة لطبيب يسمى نادرا و الذي كان يعالج والدتها. فبعد وفاة والدها تعرفت عليه بعد أن تحملت مسؤولية مرض والدتها و هي وافقت عليه لرعايته لها في ظروفها
الصعبة.
و لكن فادي و الذي كان يراقبها بعد فشل خططه الواحدة تلو الأخرى. و بعد مرض جدتها و قبل وفاتها أرسلت الجدة لها لتتعرف عليها منع رسائل جدتها عنها و أخذ يدخل حياتها بالتدريج. و سلط إحدى الممرضات وكانت تابعة لمن يعمل معهم في الخفاء ممن لهم علاقة بالصهاينة الخطرين، على خطيبها الطبيب لتشاغله. و أوقع بين الخطيبين حتى فسخت الخطبة. فقام فادي بتقديم تبرعات جمة للمستشفى الذي تتعالج فيه والدتها ليتقرب من الوالدة ثم دخل شريكا في المستشفى ليظهر أمام والدتها بأن علاج مرضها عنده فعلا. و كان يظهرها أمام عائلة جدتها بمظهر من أتت من أجل الميراث و أخفى الرسائل ليكون هو صلتها الوحيدة بعائلة والدتها. و حاصرها في البلد البعيد الذي كانت تقيم فيه.
فوق كل هذا، عندما عادت لعائلتها بعد أن أرسلوا لها و لوالدتها لتحصل على ميراثها من والدتها، ابتلت بمن يغرن منها لجمالها الشديد فهي جامعة شيم نادرا ما تجتمع في واحدة، جنة هذا هو اسمها الذي حبتها به عائلتها، و ما حبيت به من جميل الشيم ظاهرا و باطنا أروع. شيمة تلو الأخرى بطرق لا تصدق مما يسبب لها بعض المشكلات ممن لا ترقى خصالهم إلى معاييرها أو من يحاولون لفت انتباهها وهي لا تلتفت. أو من يغرن منها بشدة يعتبرنها أكثر حظا منهن وهي لا تدري عن ذلك. لأنها إحدى هؤلاء النسوة الذين لا يدركون كم هن نادرات الوجود وتحتاج لمن هو أندر منها جمالا ليدرك كم هي غير عادية، و من هو أكثر قيمة وتقديرا. فلا يقدر الجمال النادر إلا من حبي به أو ما هو أكثر أو أهم من ذلك.



التعديل الأخير تم بواسطة شروق منصور ; 13-08-22 الساعة 01:42 AM
شروق منصور غير متواجد حالياً  
التوقيع
رواية/ حنين السنين
رواية نبض فيض القلوب
https://www.rewity.com/forum/t487493.html
الكاتبة /شروق منصور
رد مع اقتباس
قديم 13-08-22, 02:30 AM   #5

شروق منصور

نجم روايتي و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية شروق منصور

? العضوٌ??? » 242556
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,128
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي الفصل الثالث من نبض فيض القلوب

بسم الله الرحمن الرحيم
الفصل الثالث

للأسف من شعرت بالغيرة من جنة( كانت طارئة على العائلة، اصطادت من أعتقدته، ألين عريكة في العائلة وفتنته عن حب عمره. وفسخت ارتباطهم، إنسانة بلا جذور اعتقدت أنها بالمؤمرات والمكائد ونعومة وخبث ودسائس ونفاق تستطيع الوصول لمكانة ما، والعيش حياة مريحة لم تكن تستحقها ولا تستطيع الوصول لها إلا بالمؤمرات. لا ببذل مجهود متعارف عليه فهي معدومة المواهب والخصال الطيبة إلا من ادعاءات وتمثيليات تخصها لشخصية مريضة نفسيا، ومحدودة المواهب الحقة. فبدون تمييزها لنفسها بالباطل لن تصل لمبتغاها إلا بتنصيب نفسها مصيدة لكل الطيبات الحقيقيات اللاتي قد يكشفنها على حقيقتها البشعة المزيفة بمجرد كونهم على نياتهم الصافيات و تعاملاتهم الرائعة) غارت منها فأخذت تؤلب عليها عائلتها و توجدهم وتثير حفيظتهم بذريعة أنها أتت فقط بعد أن ماتت جدتها وأنها لم تعبأ بالتعرف عليها حيال مرضها أو و هي حية منذ طلقت من جد والدتها لا هي ولا والدتها. قالت لهم:
- هي فقط لم تهتم بها مثلنا ولذا فهي لا تستحقنا كعائلة لها. ونحن لسنا عائلتها فعلا.
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
عندما سمعت والدة العروس جنات حديث لواء الشرطة مع العريس فادي في مكبرات الصوت بكل ما فيه من اتهامات، انهارت. فسارعت جنة العروس لها وكادت أن تقع بسبب فستانها الطويل فوقع منها الخاتم الثمين للغاية والذي كان متسعا على مقاس إصبعها و هي كانت تحتال بالكاد ليظل في إصبعها. فلم تلفت له بل ذهبت لوالدتها وتركته خلفها. فالتقطه قريب لها ووجد فادي يخرج من الغرفة و كأن حريقا مشتعلا بملابسه وبالغرفة. فوقف أمامه
أحد أصدقاء ناصر و من أقاربه وأقارب جنة؛ بكل هدوء وبرود وأعطاه الخاتم:
- أعتقد أن هذا لك.
تناول فادي خاتمه بغضب وأخذ يبحث عن جنة بنظره وقبل أن ينطق أين خطيبتي، بادره القريب.
- أظن بأنك تدرك بأنك غير مرحب بك لا الآن ولا في أي وقت قريب أو في أي من الأوقات.
فتح فمه بغضب ليكيل له الكيل الكيلين، ولكن القريب أجهز عليه:
- ما هذا الذوق السيئ للغاية.؟! أمثل هذا الخاتم البشع يليق بماسة باهرة الجمال مثل جنة؟!
- إنه أثمن خاتم هذا العام.
- وذوقه الأبشع ولا يطاق.
- مثل صاحبه.
رد فرد آخر من العائلة.
ناصر والذي لم يفته كل شيئ منذ البدء بضميره الحي، كاد أن يتدخل، فربما جنة تريد الخاتم. و قريبه والذي كان أكبر منه سنا قليلا، أمسك بذراعه وضغط عليه قليلا بدون أن يلاحظ غيرهم ذلك. فيما مفاده لا تتدخل. وكأنه يوصل له رسالة بأن ضميرك لا مجال له الآن مع معدوم ضمير مثل فادي يستهين بكل ماهو إنساني أو ضميري في سبيل غاياته الأبشع ووسائله الأقذر على الإطلاق .


و عندما تسربت أخبار العريس المتهم بمهاجمة شركته إلى الصحافة هبطت أسعار الأسهم هبوطا حادا. و حدثت هزة شديدة في أسهم الشركة. و حدثت عمليات بيع سريعة في هزة شديدة وانهيارا في أسهم صغار المستثمرين
جنة كانت محتارة في أمرها هل تكمل الزيجة التي بدت حملا ثقيلا جاثما على مكنونات نفسها،أم تتراجع، مع خطورة التراجع على صحة والدتها؛ ناهيك عن التضرر الذي قد يلحق بسمعتها لفسخها الخطبة ثم فسخ أخرى قبل العقد بلحظات. ربما تدمر سمعتها لأن هنا هذه الأمور صعبة وتقع عاقبتها فوق رأس الفتاة.
أخذ فادي يتصل بها باستمرار منذ فضيحته. وكانت تتجاهل الرد حتى تقطع أمرها. وفي إحدى المرات التي كان يلح عليها بالإتصال تركت هاتفها الخليوي يرن مؤجلة الرد على فادي لحين تتبين مشاعرها. نزلت للحديقة فبدت كملكة الورود في أروع نسائم الربيع العطرة بأثيرها الساحر للغاية. وكانت هالة وجودها بحركاتها المتناسقة منمقة رقيقة رشيقة متوازنة برقي تلقي بعبيرها على روعة الحديقة فبدت حدة بهائها أكثر كثافة. زاهية بعبير أثيري طاغ نابع من جمال داخلي نادر غير عادي يسطع على محيطه. فأينما وجدت تنير الدنى. وناصر الذي شعر بتأثير إطلالتها المشعة المنيرة هز رأسه ليفيق من تأثيرها عليه. كان في لحظة تأمل بعد انتهاء تمريناته الرياضية وكان معه هاتفه ولكنه أوسع خطاه للمنزل هاربا من سحرها الأثيري الرقيق. ووجد موبايلها على إحدى طاولات الجانبية في الردهة المتسعة للغاية. وعرف أنه موبايل جنة عندما رأى اسم فادي. فأخذه مضطرا نازلا للحديقة مرة أخرى إلي حيث جلست جنة.
ازدرد ريقه مبعدا نظره عنها وهو يناولها الموبايل :
- أعتقد أن هذا لك.
قالها بصوت خافت.
شحب وجهها الباهر الحسن فجأه عندما طالعها اسم( الذي تريد أن تمحو اسمه من حياتها محوا_ ها قد أخذت قرارها_ لقد كان قرارا سهلا في وجود ناصر حولها)
نظر إليها عندما لم تتناول موبايلها من يده وجدها أخفت يديها الاثنتان وشبكتهما وراء ظهرها في حركة لذيذة
توحي بالرفض.
- إنه فادي.
هزت رأسها يمنة ويسرة مؤكدة رفضها.
- ألا تريدين محادثته؟
- لا أريد أي علاقة لي به على الإطلاق.
قالتها بسرعة شبه خائفة وعيناها منداة بدموع رقيقة مثلها ناظرة إليه بمناشدة على استحياء.
يتوالى الحوار بين جنة وناصر عن الشركة، ليحزم أمره في وضع فادي وهل سيؤثر عليها وهل وهل؟
وتمكنت العائلة من السيطرة على أسهم الشركة كلها قاطعة الطريق على فادي، سدته تماما؛ بينما كان هو منشغلا في معرفة اسم من قدم البلاغات عنه والتي عرقلت زيجته قبل عقد القران مباشرة.
تمت السيطرة على الأسهم ولم يتبق إلا عزل فادي عن الشركات. فقام ناصر بتوزيع صورا لفادي
العريس المدعي، وهو يصافح شخصيات صهيونية و رؤساء لشركات منافسة و الذين كانوا يحاولون السيطرة على شركات ناصر منذ سنوات. و كانت هذه الشركات واجهة لشركات أسلحة محرمة دوليا، و أسلحة مهربة و الأدهى تجارة المخدرات و الأسلحة البيولوجية.
ناصر لم يكن معه أي اثبات. و لكنه ادعى بعدما طالبت العائلة بعقد اجتماع مجلس إدارة بأن معه اثبات و دليل لا يقبل الشك على تورط فادي مع شركات صهيونية. وبأنه إذا لم يقم ببيع أسهمه لهم سيبلغ عنه. بنى ناصر شكوكه على أن فادي اكتشفت له علاقات بأناس صهاينة لهم علاقة بفضائح مدوية في أماكن من أقصى أوروبا الشرقية في دول لا تنطق الانجليزية. و كان يريد أن يجر شركاتهم في مستنقع واحل. في حين أن خطة توزيعهم
العالمية كانت هدفها الدول الناطقة بالأنجليزية أولا و لفترات.
ثار فادي ثورة زائفة، و ادعى بأنه كرجل شريف لا يقبل هذه الإهانات، وطلب سعر مبالغ
فيه للغاية لأسهمه. وفي نفس اللحظة وصلت صوره على السوشيال ميديا مع ذوي الفضائح
الصهاينة.
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
عندما أفاقت والدة العروس أخبرتها بأنها وهي في حالة الغيبوبة رأت والدها و قد أوصاها بأن لا تسمح لها بأن تضحي بنفسها في سبيل ادعاءات كاذبة لا طائل منها. فادي مخادع. فقد أعطاها دواءا وأخبرها بأنها ستشفى عليه، ولم يحدث. أخبرتها والدتها بأنها كانت مرتاحة للغاية في الحلم عندما رأت الوالد.
في نفس اللحظة التي كانت الابنة والأم تتسامران، كان التلفاز ينقل وقائع احتفالية توزيع جائزة العرب العالمية في عامها الثالث على التوالي من التألق حيث أنها أشمل من جائزة نوبل وبدون الشعور بالذنب للإضرار بالبشرية الذي رافق بداية جائزة نوبل ولو كان على سبيل الخطأ، كما كانت جائزة نوبل في البداية. انتبهت الأم والابنة بشدة وتسمرتا بكل
ما في الكلمة من معنى بانشداه، و لسان حالهما يا سبحان الله لم ينته زمن المعجزات، لحظة الإعلان عن فوز الطبيب المصري النابغة بجائزة الطب لهذا العام لاكتشافه علاجا لمرض الأم النادر. بكت الأم بشدة و نظرت لابنتها المتجمدة من الذهول، و أمسكت الأم بيد الابنة اشفاقا عليها من شدة ذهولها في نفس اللحظة التي كان المذيع ينطق فيها باسم العالم الحائز على جائزة العرب العالمية للتقنيات الحديثة للغاية، نالها قريبهما ناصر. بكت الابنة هي الأخرى بشدة، وشعرت بأن هذه هي العلامة التي كانت تنتظرها. إن لم يكن هذا قدر فماذا يمكن أن يكون. إنه حلو القدر لوالدتها وتترجى حلوه لها إذا كان ظنها في ناصر في محله.
ظلت جنة و والدتها، جنات، تتابعان التلفاز والسوشيال ميديا طيلة الوقت منتبهتان لأدق التفاصيل، لالتقاط أية معلومات عن الطبيب المصري. تواصلت الابنة مع فريق عمله بالخارج وشرحت لهم مرض والدتها. و حددت معهم موعدا. و في معرض الحديث أخبروها أنه لا أحد غير هذا الطبيب كان يقوم بالبحوث حول هذا المرض. و أكدوا لها بأنهم الوحيدون في العالم الذين كانوا يقومون بالتجارب حول هذا المرض. أحست بالراحة الشديدة أيما راحة ففادي لم يلق قبولا لديها.
كانت قلقة منه قبل الخطبة، و لا تدري لذلك سببا. ولا ارتاح بالها من ناحيته أبدا بعد الخطبة و عند عقد القران.
كانت تشعر بنفور و وحشة شديدة كلما خطر على بالها مستقبلا لهما. كان غما جاثما أقتم أفق عالمها بسحابات كآبة سحبت منه الألوان الزاهية للبهجة و التفاؤل. لذا قلما فكرت به، كانت دائما تغلق تفكيرها دونه...كل تفكيرها واهتمامها كان منصبا على شفاء والدتها فقط. لم تتقبل أو لم يخطر على بالها أنه لمدى الحياة، لم تتفكر فيما هي مقبلة عليه. ولا بعد فضيحة يوم كتب الكتاب خطر على بالها قط. أرجأته أكثر مما اعتادت في السابق.
و عندما أخبرت والدتها بأنها ستفسخ الخطبة شجعتها:
- الآن و بسرعة. عليكي ألا تترددي.
و هذا ما فعلته. فعلا اتصلت به و فسخت الخطبة.
و هذا ما سهل على أعضاء مجلس الإدارة فيما بعد التخلص منه. وعندما تخلصوا منه أصر ناصر هو و جميع أعضاء مجلس الإدارة على أن يكون اتخاذ الآراء بإجماع الآراء وبأنه هو و عائلته هم مؤسسي الشركات وأصحاب حقوق الإبداع في ابتكار الشركات فلرأيهم وزن يفوق وزن حامل الأسهم العادي إذا لم يكن من العائلة و هم، أعضاء، عائلته، أعضاء مجلس الإدارة، نظموا الشركة بحيث يكون اتخاذ القرار النهائي منوطا بهم بشرط أخذ آراء باقي حملة الأسهم في معظم القرارات، باستبيانات محكمة و التأكد من صحتها، ورأي حملة الأسهم إذا كانوا من خارج العائلة لن يكون مؤثرا في القرارات المهمة للشركات إلا إذا كان مدعوما بنسبة معينة محددة و معلنة من أعضاء العائلة المنتمين لمجلس الإدارة والعائلة تملك المزيد من الأسهم أكثر من نصيب حملة الأسهم ولكن العكس لا يمكن فلا يمكن لحملة الأسهم
تملك أسهم العائلة أو جزء منها ليظل القرار من حق المؤسسين ولكي يقوض الطريق الغير مسموح به على فادي ومن هم على شاكلته أو من يتلاعبون به أو يريدون تحريكه للهيمنة أو حتى المشاركة بأي شكل من الأشكال. فهناك شروط متقنة ودقيقة للغاية لحملة الأسهم للتحليق المحسوب بالتفصيل في آفاق العالمية بكل أمان مع الاحتفاظ بهوية الشركة وأولوياتها.


شروق منصور غير متواجد حالياً  
التوقيع
رواية/ حنين السنين
رواية نبض فيض القلوب
https://www.rewity.com/forum/t487493.html
الكاتبة /شروق منصور
رد مع اقتباس
قديم 13-08-22, 03:37 AM   #6

شروق منصور

نجم روايتي و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية شروق منصور

? العضوٌ??? » 242556
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,128
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي الفصل الرابع من نبض فيض القلوب

بسم الله الرحمن الرحيم
أنا حلم في باهر الصور
وأنت أجمل حقائق
نهرك الساحر الريان أنا
و أنت روعة الشطآن
كن لي أبهى ربى من جنان
لأكن لك كل الحياة
لك أنت وحدك وجدت
و أنت لي أنا
وأنت لي معنى إكسير الوجود
الفصل الرابع
ليلا أخذت جنة ترتب مشاعرها في ظل أحداث مفاجآت الأيام السابقة. و حدثت نفسها بأن ما ظنته حقيقة تبين أنه وهم. و خشيت بأن يكون ذاك الشعور الذي خطفها لحظة تلاقى نظرها بناظري ناصر ليس الحقيقة. لحظة وقع بصرها عليه شعرت بأن هذا الشعور الحقيقي واقعها الحقيقي والذي أخذ يفيض ربما منذ لحظة مرآه، شعورا فياضا أصيلا. كأنها وجدت ضالة. و لم تكن تظن بأنها تبحث عن شيئ. وكأن نورا ملأ الظلام الذي يحوطها ولم تكن تشعر سابقا أن هناك نوعا من أنواع العتمة. و كانت التعابير التي تعتلي نظرتها رومانسية حالمة ساهية وهي تتذكر الشعور الذي تسلل إليها في واحدة من أشد و أحرج لحظات حياتها. حينما اجتاحتها نظرة عينيه المشتعلة بمشاعر جارفة؛ ولبراءة مشاعرها لم تحسها في السابق بل سمعت عنها بين حين و آخر و في الغالب كانت تظن ذاك كلام روايات أو غير حقيقي.
و الغريب كانت خليط من هذه المشاعر و نظرة أخرى مطمئنة تخبرها:
- لا تخشي شيئا. لا تخافي أبدا، وأنا معك.
و هي الآن تكذب ما شعرت به. تغالط أسهبت هامسة لنفسها:
- ألم أخدع في السابق!؟؟ ألم يكن فادي مخادعا؟!!
هي الآن لا تدري كيف خدعت. هي لم تخدع في الحقيقة. لم تكن تكن له غير مشاعر التوقع اليائس البائس لانتظار أدنى انفراجة ولو ضيئلة و لو لاتذكر لمرض والدتها. ولم تحصل إلى على إحباطا موحشا وموشى بخيبات أمل متتالية، كان يتقن خداعه لها، و صدقت فعلا أنه لن يتم الشفاء إلا إذا أصبحت والدتها قريبته قانونيا. كم هي بريئة ليلقى تمثيله السمج صدى لديها.
و زاد على ذلك لم تشعر بأقل الارتياح له كما يجب لعروس ستقضي عمرها كله مع شريك عمرها الذي لا غنى عنه وليس له بديل بل المفترض به أن يفضل كل المتقدمين لها. من المفترض به أن يكون أنسب الجميع بالنسبة لها. كان هكذا في نظر الآخرين. رجل أعمال متميز و شديد الثراء و مازال شابا و يتمتع بقدر لا بأس به من الجاذبية، في نظر الآخرين هو وسيما. و لكن بالنسبة لها معيار الوسامة و الجاذبية متعلق بالطيبة و النقاء. هو لم يكن هكذا. بل كان مخادعا. يمثل عليهم الاستقامة. بالنسبة لها الحب لا يكون إلا من شخص طيب وإلى من هي أطيب منه. القلوب النقية هي التي تعرف المعنى الحقيقي للحب. فالأرواح الجميلة هي التي تتعاهد رقي المشاعر.
أما الأشخاص الملتوون لا يعرفون النقاء الحقيقي للحب بل مشاعرهم بها خسة ونذالة و نوع من الأنانية والحب الحقيقي لا ينطوي على أنانية أو شعور بدونية الحبيب و التحقير منه. فهذا ليس بحب بل نوع من أنواع التملك في غير محله. فليس هناك شخص مملوك لشخص آخر. حتى لو ارتضى الشخص الآخر الذل و الهوان بجهل و سوء تقدير منه لظروف ما.
ضاقت أنفاسها عند هذه المقارنة الجائرة الحائرة. ثم همس لها قلبها و ما الذي ستخسره إن صدقت مشاعرها و أمنت على ما يخبرها به قلبها. ابتهجت و تبسمت لنفسها بدلال و غنج و براءة و هي تداري وجهها بحركة طفولية مضحكة حياءا. و كم هي خجولة للغاية. ثم مرت بها خاطرة أسعدتها:
- ألا تستحق بعد ما مررت به هذه المشاعر الجميلة؟؟
شعرت بأن نسائم الليل محملة بعبق الربيع. لم تشعر أن الربيع و الليل والنسيم العليل و روائح الزهور جميلة هكذا من قبل جمالا ساحرا كأنها لم تره من قبل.
عندما كانت تتابع التلفاز عرفت عنه معلومات كثيرة. و كانت تزداد فخرا مع كل معلومة و كأنها له أو كأنه لها. شعرت بأنه هدية دنياها لها و بأنها لم تعد تريد شيئا. شعور عجيب بازدهار عالمها. لم تختبر هذا الشعور سابقا رغم أنها خطبت مرتين و لا تعتقد أنها ستشعر به مرة أخرى هو شعور العمر كله. ولم تكن تشعر أن هذا النوع من المشاعر الخلابة الحقيقية موجود حقيقة و فعلا. و مرة أخرى أخذت تكذب نفسها؛ و هكذا أخذت مشاعرها في التذبذب حتى غفت.
و صحت على العائلة تحاول بأن تقتنص أسهم أمها التي تركتها تحت إدارتها و تصرفها، ناعتين إياها بالخائنة لأنها كانت ستتزوج من هذا الأفاق( هذا الأفاق كان شريكهم لفترة قبل أن تظهر هي في أفق حياتهم بفترة، وهي من أضيرت منه أكثر من الجميع وكانت ستضار أكثر، ولكن استسهلوا لومها هي، بدلا من الإعتراف بخطأهم، لقد خدعوا به، على الأقل ماعداه هو. ولولاهم لما سعى في إثرها وخلف أسهمها، لم يعرف عنها إلا من خلالهم. لكنهم يتجاهلون ذلك. لم يستضعفونها هكذا؟!) كانت هذه صدمة لمشاعرها. كأنها صفعة تقول لها أفيقي. الفيلا القديمة والتي تشبه قصرا قديما والتي تفاءلت بها وظنتها ملاذا آمنا لأنها فكت قيودها من فادي تغيرت فجأة لمكان كئيب رمادي رغم لون الردهة الإمامية البيج الباهت الراقي
. والحدائق المزهرة بعطرها الفواح كأنها تحولت لخريفا مطبقا يتساقط فيها زيف مشاعرهم. ومادياتهم الباردة. هم في أجمل فصول العام إلا أن قبح تصرفات البعض قد ينعكس طبيعة مغايرة. هي تملك مزاجا شاعريا فهي صحفية متخصصة في الأدب.
هذه العائلة تعدها غريبة. إذا كان يكن لها مشاعر ما كما تظن هي ألم يكن يعلم عائلته بذلك؟!
إنما تصرفاتهم، ثم استدركت في سرها على الأقل هذه الحرباء التي تغير منها و تستغفل عائلتها تقود حملة ضدها. هي منذ البداية تتحدث عن البطل بتملك رغم أنه لايمت لها بصلة، إلا أنها طليقة أحد أقاربه والذي توفي وهي تفرض نفسها على العائلة بحجج لا أصل لها. والآن هي تشن حملة ضدها لطرحها من الشركة. هو في الحقيقة لم يكن رجع من حفل تسلم الجائزة. الجائزة التي أرجعت للشركة سمعتها الطيبة بعد الهزة التي أحدثتها فضيحة فادي لآفاق تحليقهم. و الذي استشاط غضبا و أخذ يعض أصابع الندم بسبب الجائزة وأقسم ألا ييأس.
أخذت قرارا ضد طبيعتها الخجولة، قرارا جريئا. لتتصل به، لتأخذ رأيه فيما يحدث معها.
لم تعرف أن تصل إليه. كان التحدث مع الطبيب الحائز على جائزة نوبل أسهل من التحدث مع ابن عمها فقد كان في عمل بعد تسلمه للجائزة. وأخذت تسائل نفسها وتناشدها أن تفيق. لو كان فعلا يكن لها أية مشاعر أو لم يكن تواصل معها و شاركها فرحته.
من ناحيتها هي قررت ألا ترضخ لضغوط العائلة. ها قد ضبطت نفسها مرة أخرى تنهدت بشأن عائلته التي تريد أن تجني ربحا منها عنوة. لن تتجنى عليها عائلته أو عائلتها كما ظنت. لن تمكنهم من إخافتها، حتى لا ينقطع الرابط بينها وبينه. و لكن كرامتها أبت أن تعيش وسط عائلة تتهمها زورا. فقالت أنها ستتركهم وتغادر إلى حيث كانت.
- إلى أين أنتي ذاهبة!؟ هذه هى عائلتك. مرحبا بك بيننا دائما. يكفينا أنك فسختي خطبتك ورفضتي المضي قدما في إتمام الزواج. أنتي على الرحب والسعة هنا.
- انظروا من تتحدث، العانس العتيدة.
علقت الحقود والتي يبدو أنها تحقد على كل الجميلات.
نظرت بذهول إلى محدثتها الفاتنة الجمال.
فهي طويلة كعارضات الأزياء ونحيفة ببشرة شقراء وتبدو صغيرة في السن لا تبدو عانسا.
ثم نظرت للتي تؤلب عليها وعلى عهد الفتاة الأخرى الجميلة أيضا مثلها ولكن بطريقة متناقضة فبينما هي ممتلئة بدون زيادة في الوزن و طويلة أيضا بشعر أسمر وعيون سود و جمال غير اعتيادي ببشرة بيضاء للغاية وحواجب كثيفة سوداء. بينما الفتاة الغائرة من جميلتي العائلة عادية وتبدو كبيرة في السن ولا يدها اليمنى أو اليسرى بها خواتم أو محبس.
🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁
- لا تلتفتي "لصداع".
قالتها عهد عندما اختلت بها. بعد زوبعة " صداع"!
- اسمها " صداع"؟!
- اسم على مسمى كما أرى.
قالت والدتها بطريقة واهنة نوعا ما إلا أنها كانت تريد أن تكون متماسكة حتى لا تعكر صفو جنة. ولكن ابتسامتها لم تطاوعها. كانت جنة أيضا تداري مدى تعكر مزاجها خوفا على صحة والدتها، وحتى لو لم تكن مريضة ليس من طبعها أن تحملها الهم أو تكدرها.
هزت عهد رأسها مبتسمة ملطفة الأجواء المشحونة:
- نعم هذا هو اسمها. وأحيانا يطلق عليها الطيبين سهاد متجاهلين اسمها للميلاد.
جنة البريئة علقت:
- كيف يقترف بعض الآباء والأمهات جرائم في حق أولادهم بإطلاق أسماء بشعة عليهم.
- يقال أنها كانت رهيبة أثناء حمل أمها فيها. وعندما ولدت كانت أبشع. كانت مولودة لا تطاق.
دخلت والدة عهد عليهم و معها عصائر و حلويات ملهية إياهم عن تجنيات صداع.
- لقد كانت صدعا لم يكن ليرأب لولا نباهة عائلة ناصر. كان قدمها قدم شؤم كادت أن تهلك العائلة كلها. وتنهي
أعمال الشركات كلها.
رفعت جنة حاحبيها عجبا، وألزمها أدبها الصمت. كانت ترفض الظلم بأي صورة من الصور. فآثرت تغيير الموضوع:
- لم لم تغير اسمها؟!
ردت عهد:
- إنها تتباهى أو تهدد_ افهميها كما تشائين_ بأنها مؤذية.
- هي مؤذية بالتأكيد.
أمنت والدة عهد على كلامها.
ولم تستطع جنة أن تجادل في هذه النقطة.
ميمي عمة جنات ولكنها أصغر منها سنا و التي كانت هذه غرفة المكتبة الخاصة بها وهي مكان تجمع طيبات
العائلة. كانت تستمع في صمت ولم تعلق. حكمتها وانصاتها الجيد يجعلها أكثر دقة للملاحظة من الأخريات.
كما أنها صوت الحكمة. للأسف لاحظت بأن "صداع" بينها وبين جنة ثأر و لن تتوانى إلا بأخذ ثأرها. هي تستطيع
أن تخمن لم شخصية بهذا الحقد المكتوم والذي بدأ يظهر للعيان اليوم، تعادي شخصية كجنة، وتأمل بألا تتمادى أكثر؛ "تفكيرها"المنغلق يجعلها مصممة و مكرسة ذاتها المنافقة والأنانية للغاية والتي تحب الظهور بمص كل محاسن الآخرين مثلما البعوضة والإدعاء بأنها لها ومحاولة إلصاق كل مساوئها والتي تظن بأنها تجيد إخفاءها أو تزييفها أو الإدعاء بعكس ما فيها لتترأس و لو بالباطل ولو عن جهل وتتزعم وكأنه سيسمح لها من العقلاء، لتسيطر.
- شكرا على ترحيبكم بي هنا وتمسككم بي.
قالت جنة ثم أمسكت بيد عهد:
- وشكرا لكي بالذات لدفاعك عني أمام تهجم تلك المرأة على، وآسفة لما نعتتك به من أوصاف كاذبة لن تنطلي على أحد.
- إنها تغار منها بجنون فحب راجح لعهد يضرب به المثل.
- صحيح؟ بارك الله لكي في حظك الطيب. هذا ما علقت به جنة و قد شحذت حاستها الإنسانية قبل الصحافية
لتتلقى أخبارا حسنة.
فهمتها والدتها جنات واعتبرت هذا تحويلا مستحسنا للكآبة التي استيقظوا عليها:
- إذا احكي لنا. فجنة بحاجة لسماع أخبار تقنعها بأن الخطبة الناجحة والزيجات الناجحة ليست ضربا من ضروب الخيال أو المستحيل.
هذا ما قالته جنات.
- في الحقيقة قصة عهد بها عراقيل جمة ليست قصة سهلة.
- إذا كنتي لا تريدين الحديث عن نفسك فهذا حقك.
قالت جنة.
- أبدا، كل الحكاية أنني لا أعرف ما الذي يجب أن يحكى.
- ابدأي منذ البداية.


شروق منصور غير متواجد حالياً  
التوقيع
رواية/ حنين السنين
رواية نبض فيض القلوب
https://www.rewity.com/forum/t487493.html
الكاتبة /شروق منصور
رد مع اقتباس
قديم 13-08-22, 04:08 AM   #7

شروق منصور

نجم روايتي و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية شروق منصور

? العضوٌ??? » 242556
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,128
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي الفصل الخامس من نبض فيض القلوب

بسم الله الرحمن الرحيم
الفصل الخامس
في المساء كان راجح خطيب عهد يتحدث معها تليفونيا وكان معتادان على التحدث يوميا عن يومهما لأنه بالخارج. فأخبرته عما حدث معها. وبعد أن انتهت المكالمة أخذ يتذكر يوما من أجمل أيام حياته. كان ليلة فرح
أو حفل زفاف إحدى قريباته والتي كانت مخطوبة لآخر. وهذا الخطيب السابق بطريقة أو بأخرى تسلل لحفل
الزفاف مع ثلة من أقربائه، هو لم يكن تجاوز فسخ الخطبةبعد، و راجح فوجئ بهرج خفيف في القاعة لاحظه من مكانه و هو على طاولته مع والديه و بعض إخوته. فإذا بأخو العروس يهمس في أذنه بأن الخطيب السابق هنا وقد يكون ناويا على الشر. اتجه نظر راجح بسرعة ناحية العروس فإذا بها وسط حلقة من صديقاتها على المسرح واللاتي أخذن يتحلقن ويدرن حولها. فأخذ أخوها وبعض إخوتها وأقاربها الرجال وقرروا التحلق حول حلقة النساء ليمنعوا اقتراب الخطيب السابق منها، في حين ذهب والد العروس وأخاها الأكبر باتجاه الخطيب السابق ومن معه ليحادثوهم. و بينما هو في مكانه حول حلقة الفتيات كان يراقب ردود فعل الخطيب البائس الشرسة. فترك مكانه وذهب لمكان العريس، والذي كان يبدو ذاهلا تماما عما يجري، وجذبه من يده مدخلا اياه وسط المسرح بجوار عروسه. وبينما يتحرك هو بجوار العريس ليخلي الطريق أمامه داس بدون أن يشعر على طرف فستان إحدى صديقات العروس، وهي تدور حول العروس وكان ظهرها للعروس الآن هي وباقي الصديقات و مقابلة له وعندما داس طرف فستان السهرة الطويل وهي تتحرك وكانت مرتدية حذاء سهرة عاليا للغاية فقدت اتزانها ووقعت مباشرة بين ذراعيه وهو بحركة شهامة منع سقوطها ليوفر عليها الحرج والخزي ولكن يبدو أنها خجولة للغاية فإذا برد فعلها السريع ارتفعت يدها وصفعته صفعة شديدة. في هذه اللحظة توقف العريس وأخذ يراقب المشهد العجيب أمامه. هو أمسك يدها حتى لا تصفعه مرة أخرى. و حاولت هي أن تخلص يدها بينما كانت على وشك البكاء من حرج الموقف الذي وقعت به. أخذ هو أيضا يعتذر لها بسرعة وعندما لم تغير موقفها اضطر أن يحكي لها عن الموقف بصفة عامة بدون أن ينتبه لوجود العريس الذي يشاهد الموقف و قد كان يظنه بجوار عروسه الآن والتي كانت هي أيضا تشاهد الموقف من بعيد وعينها على العريس الذي أوقف تقدمه. وعندما سمع العريس عن الخطيب المتطفل على الفرح استشاط غضبا ونزل من على المسرح باتجاه المتطفلين و جرى راجح في إثره ليمنع الكارثة التي قد تحدث. والعروس انطلقت وراء العريس فتبعتها عهد أيضا حتى لا ينالها أحدهم بسوء.
العريس انطلق كسهم طائش إلا أن هدفه( و الذي لم يكن طائشا، ولكن مفتقدا للعروس والتي كانت خطيبته وزميلته قبل ذلك، وأراد رؤيتها مودعا؛ فلو لم يخطبها لكان الآن بين المدعوين بل وربما أول المهنئين، مداريا حبه عنها وعن الجميع) كان يخايله. العروس كانت تنادي على عريسها بأن يتوقف قبل أن يصل للخطيب السابق ولكن صوت المغنيين لم يجعل صوتها يصله ولو وصل لم يكن ليوقفه، كانت تنادي باسمه ودموعها تملأ عيونها وكانت تمنعها بإرادة من التبدي للعيان واضطرت عهد للإمساك بها بيدها حتى لا تتعثر بثوب العرس.
العريس بلا تفاهم عاجل الخطيب( زميله) بلكمة وأنتظر أن يرد الخطيب ليفرغ شحنة غضبه فيه ولكن الثاني نظر للعروس فقط ولم يضرب العريس ولكن من معه لم يعجبهم ذلك فهجموا على العريس والذي كان محاطا الآن بكلا العائلتين ومعارفه. كان راجح يمنع العريس عن الخطيب و عهد تحجز العروس والتي كانت تصرخ الآن عن الانضمام للعراك. كان راجح مقربا للاثنان كلا العريس والخطيب ولذا منعهما عن بعضهما إلا من التراشق الكلامي. بينما كانت العركة بين المعارف في جزء آخر من القاعة بالأيدي. كان متعاطفا مع الخطيب أكثر الآن لذا أخذ بكلمات حكيمة يحاول تهدئة العريس والذي كان يحيطه بكلتا يديه مانعا تقدمه للخطيب الذي كان خلفه والذي كان ينظر للعروس وكأنه ينتظر معجزة ترجعها إليه؛ كان الخطيب خلفه والعريس وراءه عهد بجوار العروس. وكانت هي متعاطفة مع العروس وتحاول تهدئتها وفي وسط كل هذه المعمعة نظر إليها على الرغم منه وهي بكل هذه الطيبة و الحسن الباهر وجمال الروح والطبع كواحة غناء وسط نار مشتعلة وتحاول النجاة بالعروس. لاحظت أنه ينظر إليها فبادلته النظرة متعاطفة لما هو فيه. فلم يتمالك نفسه إلا أن ابتسم لها وسط كل هذا الصخب، لكي يطمئنها. فلم تتمالك نفسها وضحكت له بعيونها ثم أطرقت بسرعة استحياءا. فتبين في هذه اللحظة أنها قدره وبأنها ستكون زوجته في يوم ما. ولكم تمنى لحظتها أن يكون قريبا. وكأنه يعرفها منذ سنين أو كأنه كان ينتظرها منذ الأزل.
- ماذا تريد؟ لا يجب أن تكون هنا. اذهب فورا من هنا.
كانت هذه كلمات العريس الذي كانت كلماته حمما نارية تكاد تحرق صديقه.
- أريد أن أتحدث مع العروس قليلا.
كاد العريس أن يقتله لولا منع راجح له من ذلك. وتمكنه من الحوؤل بينهما بصعوبة لأنه أقوى منهما الاثنان.
ذهلت العروس وازدرت ريقها متعاطفة على الرغم منها مع خطيبها السابق وزميلها منذ الطفولة وكلهم تجمعهم صلة قرابة من بعيد فكانوا دائما (جروبا) واحدا طول حياتهم حتى الآن، ولكنها اضطرت احتراما لنفسها و لعائلتها ولعريسها أن تقول:
' من فضلك اذهب من هنا' ثم أضافت بتعاطف ورقة ' لم يعد هناك مجالا للكلام الآن' .
- استشاط العريس غضبا من رقتها وأصبح كبركان سيحرق الجميع:
- لا تتحدثي معه أبدا. ماذا أكون أنا؟ هل أنا مغفل؟! أم ماذا أعني لك؟!
نزلت دموعها على الرغم منها وسط تهدئة راجح لهيجان العريس:
- أنا أقول له أن يذهب. أليس هذا ما قلته له أنت؟!
كانت تحب العريس فعلا ولكنها لم تقل له ذلك. مر كل شيئ بسرعة،
' ثم أنا أكلمه وأنت بجانبي' .
- لسانك لا يخاطب لسانه أبدا. لا أمامي ولن أقول غيره لأنه لن يحدث.
كان الآن ممسكا بذراعها يضغط عليه بغضب بعد أن أفلت نفسه من راجح غاضبا
شعرت بالظلم والإهانة أمام الجميع فتراجعت متألمة ومحرجة .
فدافع عنها الخطيب محاولا الذهاب في إثرها: ' أنت لا تستحقها. أنا المخطئ أني تركتها من أجلك' .
فلتت الأمور من يد راجح فجأة فأمسك العريس الهائج بخناق الخطيب مانعا إياه من الذهاب للعروس والتي
كانت عهد في إثرها لتمنعها من مغادرة القاعة ومانعة إياها من إزالة الطرحة من على رأسها وهي تبكي وتجري وتكاد تتلبك في فستان عرسها. وفي نفس الوقت لم تتمالك نفسها من النظر كل حين خلفها لترى عائلة العروس اشتبكت مع عائلة العريس بسبب تكديره للعروس وإهانتها أمام الجميع. 😄 وانضمت لهم شلةالخطيب السابق.
و تخطى الأمر الاشتباك بالأيدي ووصل للفاظات و أثاث القاعة والكراسي وحدثت إصابات. كل هذا و عهد واقفة أمام العروس في إحدى القاعات الجانبية تهدئ من روعها و هي جالسة تبكي بحرقة فيما هو مفترض أحلى ليالي العمر.
وعندما اتصل بعض أفراد الفندق الذي يقام به الفرح بالشرطة، و فوجئ راجح بتقدمهم شد العريس من العراك الدائر و سربه من باب خلفي حتى لا يقضي ليلة العمر في تحقيقات و أخذ أقوال. وأخذ يؤنب فيه ويعاتبه عما فعله للعروس بعد أن نالها بشق النفس. وعندما أحس أنه انتبه لما فعله وأنه نادم وعده بأنه سيتصرف. فأراد العريس أن يرجع فمنعه وألزمه مكانه في سيارته بعيدا عن القاعة وقال له بأنه سيرجع هو و يأتي بها.
فرجع ووجدها مختبأة هي وعهد بعيدا عن الشرطة التي قبضت على جميع المتعاركين لأن هناك العديد
من الأشخاص دمهم يسيل وأتى الإسعاف لينقلهم للمستشفى ولكنها لم تكن إصابات شديدة أو مهددة للحياة للغاية ولكنهم فقط يحتاجون لإسعافات. أركب راجح العروس وصديقتها معه في سيارته متجهها ناحية مكان وقوف سيارة العريس. و عندما نزلت العروس على قدميها لحظة خروج العريس من سيارته. أنار المكان نور سيارة والد العروس والذي كان دمه يسيل من جرح في الرأس وهذه كانت كارثة إصابة والد العروس. ويبدو أن ابنه الأكبر سربه أيضا من العراك حتى لا يتعرض للتحقيقات والمهانة أكثر من ذلك.
وأشار والد العروس للعروس بركوب سيارته، فترددت لحظة ثم أطاعت والدها مطأطأة الرأس.
- أنا آسف يا عمي. لا يد لي فيما حدث و أعدك أنه لن يتكرر. وأريد زوجتي معي.
- ابنتي في بيت والدها معززة مصونة. حل مشاكلك وتعالى مع عائلتك للإعتذار للعائلة كلها وابنتي بصفة خاصة.
- عمي أنت كوالدي لا تجعل الناس تشمت بنا. دعها تأتي لبيتها . أنا سآتي معك الآن وسآخذها من عندكم كما يجب.
استشاط أخو العروس الأكبر غضبا، والذي كان يمسك غضبه بشعرة:' ألا ترى وضغط بشدة على( ترى) أن أبي مصابا وينزف ويحتاج لإسعاف أولي'.
- أريد زوجتي ولا يهمني أي شيئ.
تدخل راجح: ' لا بأس استمع لعمي الآن، وفي الوقت المناسب تذهب لبيتهم عندما يأذنون لك. عروسك لك. لن تكون لغيرك.' ونظر باتجاه عمه: ' أليس كذلك ياعمي؟'
حول نظره جانبا حانيا رأسه الذي ينزف قليلا، ' الأصول أصول، وما حصل الليلة مناف لكل التوقعات بحياة واعدة' .
كاد العريس أن يبكي بالمعنى الحرفي للكلمة، وذهب بنظره باتجاه العروس فوجدها تبكي صامتة بحرقة مطأطأة الرأس: ' ما الذي فعله بهما؟!!' حدث نفسه نادما أيما ندم.
- عمي أنا آسف.
رق أخو العروس لحالها قبل أي شيئ: ' الوقت غير مناسب الآن. كن على اتصال دائم بنا، وعندما نطمئن على أبي وباقي العائلة وتطمئن على عائلتك سنرسل لكم' .
- عدوني إنها لي ولن يؤثر ما حصل الليلة وهو ليس بسببي على حياتنا ومستقبلنا جميعا.
- أعدك ولكن دعني أفكر. ودع ما حصل الليلة يهدأ لغطه.
- سيقضي عليه لو باتت في بيت زوجها. علق العريس.
- لا تتعجل. كل في وقته المناسب. تعالى لبيتنا غدا وتحدث مع العروس وتصافيا.
ونزل على رأيهم على مضض.
وركب كل منهم سيارته. وقبل أن يغادروا استأذن راجح أن يوصل عهد لبيتها. ترددت عهد. ففوجئت بوالد
صديقتها لامانع عنده.
- شكرا يا ابنتي على كل مافعلتيه مع ابنتنا، وراجح جدير بكل ثقة. لا تخشي شيئا، أنا أثق به بعمري. دعيه يوصلك.
- و أنا أيضا أثق بك.
هذا ما علق به العريس:
ولولاك لما تركت عروسي. أنت المسؤول أمامي عن رجوعها لي. و شكرا لك على وقفتك معنا.
هز راجح رأسه.
- لا شكر على واجب. كله سيمر لصالحكما إن شاء الله.



□□□□□□□□□
أبت والدة جنة أن تغادر عائلة أبيها لأمه بعد أن تجمعت بهم بعد كل هذه السنين. فإخوة أبيها وأخواته وأبناء عم جنة هنا. أما بالنسبة لها فلم تخبر والدتها عن السبب الحقيقي الذي يقلقها ويصعب عليها البقاء. لقد كان عندها تدريب خارجي لعدة شهور و ستنتهز الفرصة و تقدم رسالة الماجستير هناك. تحججت بذلك وغادرت القاهرة مؤقتا و هي تنوي ألا تعود إلا لإقناع والدتها بالمغادرة معها. أو على أمل أن تقنتع والدتها
بأنه بموت الجدة فإن العائلة لم تعد بالنسبة لها كالسابق.
هكذا أقنعت نفسها بما سيقع في المستقبل، و تجاهلت نزف مشاعرها الدافقة الذاوية.
◇◇◇◇
شخصية كشخصية فادي لم تنتظر رد فعل شركاؤه على ما مني به من طرد من الشركات وافشال اختراقهم لشركات العائلة؛ بل أسس على وجه السرعة لشركة كبيرة تبيع الوهم. أسس الشركة باسم غول اقتصاد وهمي على أساس أنه شريك ظل خفي له من الخارج من أكثر من مكان. والذي ينتج منتجات سريعة العطب مغشوشة تنافس المنتجات الراقية المتميزة والتي تستحق أسعارا تليق بجودة منتجاتها. فهو يرمي في السوق بكثرة منتجات تملأ سوق الاستهلاك منتجات رخيصة لا تدوم وكان من ضمنها مجالات تخصص عائلة ناصر. على أساس أن ليست كل منتجات ناصر المتقنة بدرجة لا نظير لها في متناول الجميع، فأثمانها تناسب تطور ودقة وتميز المنتج والذي ثمنه يستحق ما يدفع به
لأن منتجاته لا تتلف، ولكن تشتري للتجديد والمباهاة باقتناء الأحدث و الأقيم و الأكثر ضرورة على العكس تماما من شركة فادي المفترضة والتي كانت واجهة ذات رائحة نتنة لشيئ مخيف ألا و هو تجارة السلاح.



التعديل الأخير تم بواسطة شروق منصور ; 13-08-22 الساعة 04:44 AM
شروق منصور غير متواجد حالياً  
التوقيع
رواية/ حنين السنين
رواية نبض فيض القلوب
https://www.rewity.com/forum/t487493.html
الكاتبة /شروق منصور
رد مع اقتباس
قديم 13-08-22, 06:23 PM   #8

شروق منصور

نجم روايتي و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية شروق منصور

? العضوٌ??? » 242556
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,128
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السلام عليكم

السلام عليكم ورحمة الله
مساء الورد والياسمين
ازيكم يارب دايما في أحسن حال
أنا نزلت رواية
نبض فيض القلوب.
نزلت خمس فصول منها لأني خشيت أن لا أستطيع التنزيل في الموعد الذي حددته كل أسبوعين.
وأتمنى متابعتكم للرواية الرابعة. ده شرف كبير لي. ورأيكم مهم جدا لي. وأرحب بتواجدكم الرائع منذ البداية دائما.
ولكم جزيل الشكر أفضل قراء

شروق منصور

زهرورة and duaa.jabar like this.

شروق منصور غير متواجد حالياً  
التوقيع
رواية/ حنين السنين
رواية نبض فيض القلوب
https://www.rewity.com/forum/t487493.html
الكاتبة /شروق منصور
رد مع اقتباس
قديم 13-08-22, 08:40 PM   #9

شروق منصور

نجم روايتي و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية شروق منصور

? العضوٌ??? » 242556
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,128
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سيتم تنزيل الجزء السادس من رواية نبض فيض القلوب الآن إن شاء الله

زهرورة likes this.

شروق منصور غير متواجد حالياً  
التوقيع
رواية/ حنين السنين
رواية نبض فيض القلوب
https://www.rewity.com/forum/t487493.html
الكاتبة /شروق منصور
رد مع اقتباس
قديم 13-08-22, 08:42 PM   #10

شروق منصور

نجم روايتي و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية شروق منصور

? العضوٌ??? » 242556
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,128
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond reputeشروق منصور has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي رواية نبض فيض القلوب الفصل السادس

بسم الله الرحمن الرحيم
الفصل السادس

-----------
عاد فلم يجدها، لقد كان في سباق مع الأيام في الفترة التي سبقت تسلمه الجائزة. لاستخلاص الشركة من براثن المتوغل فيما لا ينبغي. وأنقاذها من فادي الجائر؛ ثم للانتهاء من بحوثهم المتقدمة لاستعادة الشركة ولتعود لسابق تألقها وتعود لمسارها المرجو لها بخطط تليق بهم، بعد فضيحة العريس. و كان وقوده و قوته و قوته في هذا كله؛ مشاعره الفياضة بها. أغلق كل المنافذ التي قد يتسلل إليه الألم منها. رفض أن تصل له أدنى سلبية أو يأس بسبب مافعلوه بها أثناء بعده. كانت حلما لم يحلم به. أو جنة لم تخطر له على بال، وحبا يفوق الخيال. فقد تلاقت أعينهما وهي في أضعف لحظات حياتها، أو هكذا خيلت له مشاعره. هل غادرت معترضة عما جرى للعريس؟ أخيلت له مشاعره، و خدعه قلبه و عقله بأنها تستنجد به؟ أتحب عريسها؟!
كانت تتجاذبه مشاعر عدة أبرزها وأكثرها حدة و كثافة غضبه الشديد من المعاملة التي تلقتها. لم يكن هنا من أجلها، ظلمت و أهينت و تقريبا طردت و هو بعيد، ليس معها ليحميها ويمنع عنها الجراح. كم يخشى أن يكون حبا من طرف واحد، أو أنها ليست له، بدليل تركها لأمها، والتي كان يظن أنها كانت مجبرة على الزيجة من فادي بسبب احتياله على ضميرها، من أجل تعافي والدتها. و أبت عليه كرامته أن يسأل عليها أمها؛ رغم تلهفه. و انتظر ما ستأتي به الأيام و ربما النمامون من أخبارها. و أيضا هو ليس بساذج حتى يعتقد بأن فادي و من وراءه، وخصوصا بعد جائزة
بهذا الحجم وهذه القيمة، مشابهة لنوبل، سيتركون الشركة لحالها ويتنازلون عن مطامعهم فيها
و في التصدر. فأعتقد أنه سيسمع عنها، إذا كانت ذهبت وراءه.
••••••••••••
لم تتح له الفرصة للذهاب وراءها لإرجاعها. لأنه كما لو كان هناك من ينتظر رجوعه من الخارج.
استيقظوا بعد منتصف الليل على أخبار اقتحام الشركات بالسلاح بطريقة متعمدة وكأن من فعلها وبالتأكيد على الأرجح فادي، يتعمدها فضيحة مدوية وإلحاق أكبر قدر من التلفيات بالشركات. تعمدوا التدمير الشامل.

--
فاته أن ناصر لم يكن فقط وهو يستلم الجائزة، خاملا أو يفرح لاهيا بل كان يحتاط لهذا أيما حيطة. كان هناك جيشان بالمعنى الحرفي يحمي كل ممتلكات ناصر وشركات العائلة، أحدهما رجال مسلحون بتقنيات حديثة والآخر تقنيات إلكترونية أو جيشا إلكترونيا من الآلات والتقنيات الحديثة لمنع التعدي ناهيك عن أي اختراقات؛ إلا أن فادي كان محتلا الشركات في السابق. لذا فقد قام رجاله بفصل الكهرباء عن كل ممتلكات ناصر. ثم قام بفعلته الشنعاء.
في حالة قطع الكهرباء عن القصر أو أي شركة من الشركات يكون هناك جيشا احتياطيا من البشر بأعداد مهوولة مسلحون تسليحا مرخصا معدون فقط في حالة الاختراق؛ مدربون على أنهم موجودون في مواقع الاختراقات المحتملة ومستعدون لرد الإعتداءات و هذا ما حدث.
المعتدون فتح عليهم الجحيم من حيث لا يدرون من فوق الشركات و من جميع نواحيها لقد تم القبض على الطليعة منهم واللاحقون و الذي كانوا مصرين على المهاجمة بكل شراسة وعلى التدمير الغير مبرر والهجوم كله غير مبرر تمت غربلتهم في لحظة إلا أن ثلاثة في كل شركة
كان هدفهم الدخول لمواقع محددة في الشركات بأي ثمن و لو كان الثمن تصفية كل زملائهم أو أخذهم دروع يدخلون بها وهذا ما حدث.
فادي هاجم كل الشركات التي يعرفها عن ظهر قلب عندما كان يحاول الاستئثار بالشركات و من مرقوا على الرغم من الحراسة المشددة ومحاولات التصدي لهم كانوا يحاولون زرع أجهزة تصنت دقيقة في أماكن بعينها
و في أماكن أخرى أدوات تهكير و فيرسة لتدمير التكنولوجيا المتطورة، ثم إحداث أكبر قدر من الدمار الممكن.
وأيضا سرقة ملفات بعينها يريدها هو ومن يعملون معه.
هو هاجم كل الشركات في آن واحد والتي يعرف أماكنها، ودخلها في السابق والجديدة أيضا، والتي لا يعرف عنها شيئ. وبسبب الشركات الجديدة هذه غير ناصر كل شيئ قديم لديه. أولا: هو قرر قطع الطريق على من يحركون
فادي والذين فادي نفسه قد يكون غير مدرك مقدار اجرامهم وكيف يريدون تحريكه كعروس بالحبال ويكونون هم مخفيون عن أعين الجمهور ولكن ليس على أعين عبقري عباقرة وخبير خبراء كناصر. هم يريدون تكنولوجيا من عنده لاستخدامها في السلاح، وياليته سلاح بطرق شرعية. ولكن أسلحة محرمة لتحقيق مكاسب مهوولة واشعال
حروب كثيرة بهدف السيطرة وجني مبالغ طائلة لدرجة لا يتخيلها عاقل. هذا ما يريده فادي فجدف هو عكس
مراده. سار عكس الإتجاه. اخترع تقنيات تبطل مفعول ما يريدون تحقيقة. اخترع تقنيات تبطل مفعول
تقنياته لو تحصل عليها من وراء فادي واستخدمها لأي غرض محرم دوليا كان. و أحاط ذلك بسرية تامة.
لأن هناك تقنيات وأشياء أخرى شبيهة على خط الإنتاج وهناك ماهو قيد التجريب وهناك أماكن البحوث وهذه محاطة بسرية مهوولة لا يدري عنها أي شخص خارج إطار منظومة العمل داخل الشركات بموافقة ناصر أي شيئ إلا بمعجزة.
وعلاوة على ذلك كله، لم يكفي ذلك ناصر، فالشراسة التي يتتبع بها من وراء فادي تقنياته والتي اخترعها
أساسا لتسهيل الحياة على كل من صعبت عليهم حياتهم لأي سبب. أو تسهيلها للمزيد من التطور و التقدم.
كل أهدافه لها مايسوغها ومستحسنة أيما استحسان ومطلوبة؛ جعلته يقيم شركات بصفة خاصة للتطور الصحي. يخترع تقنيات مثل كاميرا الفيمتو ثانية والتي أتاحت للعالم العبقري المصري أحمد زويل التصوير في جزء من الثانية. تقنيات شبيهة( إضافات مطورة) طال الانتظار لها تفيد جميع المجالات العلمية. وبخاصة وهذا مجال اهتمامه لأسباب شخصية القطاعات الطبية. هذه نقلة مهوولة بالنسبة له وتحتاج لسرية تامة.
هذا هو مجال شغفه التطور الصحي الذي يجمل حياة الناس، هو أساس مجالاته الإيثار. مكرس عقله لما يساعد العالم والأشخاص و يطور حياتهم بلا سلبيات. بينما فادي يريد التخريب والدمار وملعبه الأثرة والإفادة له ولو على حساب مليارات من الناس تتأذي حيواتهم بطريقة أو بأخرى ليجني هو المال بطرق فظيعة بغيضة وغير شرعية او غير مقبولة إلا لأبالسة...
وحتى ما ظنه فادي من أن فصل الكهرباء عن المباني المهاجمة سيمحو أي دليل عن المهاجمين مما يقطع الخيط الموصل له أو الذي قد يؤدي إلى من معه قد احتاط له ناصر بكاميرات المراقبة تعمل في الظلام وهذه
معلومة لم تنم إلى علم فادي بل تظهر صور المهاجمين بكل وضوح لأنها مزودة بآلية مطورة تجعلها تعمل وإن كانت تبدو متوقفة هي مزودة بإضاءة سمراء بتقنيات متطورة عن تقنيات الليزر تقوم بالتصوير الفيلم أو الفيديو. وقد صورت المواقع التي قام فادي بدس أدوات التنصت بها و تم استبدال الورق الذي أراده في لحظتها. فمن أساليب حماية الشركات، أنه لو حصل إقتحام يتم البث المباشر لناصر وثلاثة آخرين معه من مجلس الآدارة، وهذا ماكان وكانوا مع تواصل مباشر مع قائد الحماية في كل شركة. حيث تلقوا تعليمات بالتعامل المباشر مع سارقي المستندات و تبديل المستندات بأخرى مزيفة_ لغرض ما( معدة مسبقا توقعا منهم)
_ أثناء العراك و في نفس الوقت زرع أجهزة تعقب وتنصت بموبايلاتهم وسياراتهم. وسمح لهم بالمغادرة بمهارة
فائقة؛ وكأنهم تمكنوا من الفرار من جحيم المعركة التي أشعلوها فانقلبت و انفجرت في وجوههم فهم لم يقدروا مغبة التعدي على شخصية مثل ناصر وعائلته.
في نفس اللحظة التي بدأ فيها الهجوم من مافيا فادي على مقدرات العائلة، كانت السوشيال ميديا و الصحف والمجلات و وسائل الإعلام كلها تدور أخبارها عن فساد منتجات الشركة التي يساهم فيها فادي وتردد إسمه بلا هوادة وبتعمد وباستمرار وأن هذه الشركة عار على المنتجات المحلية.
-_____________
- نجوت، و نجحت المهمة فقد دمرناهم والورق الذي طلبته يا فادي بحوزتي الآن. أنا متجه الآن لمكان التخفي وبعد خمسة أيام عندما تكون الأمور هدأت نوعا ما، سأسلمك الأوراق في المكان المتفق عليه بيننا. ولكني سأرسل لك صورة منه بمجرد وصولي، كما اتفقنا.
كان هذا أحد الرجال الفارين من جحيم معركة الشركات و أحد الذين كانت معهم أوراق كانت تدين فادي.
- لا، لا أريد صورا. أريد الورق الآن. وحدد له مكان اللقاء. وتابع، " لا تتأخر."
- ولكن المكان هذا مجازفة خطرة علينا سويا.
- مم تخاف. قطع الكهرباء ألغى مفعول أي دليل يدل عليك وأنت متخف، أريد الورق على وجه السرعة.
- حسنا.
قالها شبه مقتنع ولكن تعمد التذمر حتى لا تكون له الكلمة النهائية فهو أعتى الرجال
و هو في الطريق هاتفه فادي مرة أخرى
-حسنا ربما معك حق في الريبة. غير اتجاهك وإذهب إلى...
حدد له مكان أحد مخازن الشركة التجارية والذي ظاهريا مخزن بضائع عادي إلا أن سراديبه تحوي مختلف
أنواع الأسلحة المحرمة و التي سيتم تهريبها لأماكن مشبوهة.
- حسنا هكذا أفضل لأني أحتاج لعدة قطع سلاح من المخرن وذكر له أنواعها والأعداد.
- لا مانع لدي. لك ما تريده.
و بمجرد دخوله إلى السرداب وانتقاؤه الأسلحة التي يريدها لاستعماله، انفجرت كل الوسائل الإعلامية بخبر
عاجل اكتشاف مخزن أسلحة مشبوه يتخذ من شركة بضائع استهلاكية ساترا. وربطوه باسم فادي أكثر. داهمت
الشرطة المكان بعدها بلحظات عندما وصلتها أخبار الخبر العاجل. نجح المجرم عاتي الإجرام في الفرار بمجرد مهاجمة المخزن وذاب في لحظة.
بينما كتب فادي على الفيس بوك في نفس اللحظة التي كانت الشرطة تصادر الأسلحة بأن شركاؤه هم المسؤولون عن مخزن الأسلحة.
ضحك ناصر بملء فاه عندما قرأ تصريحات فادي. لقد أثبت التهمة على نفسه لتوه. وهو متأكد بأن الشركة
له كلية وبأنه ليس له شركاء.
ناصر وعائلته الذين لم يرف لهم جفن لحظة الهجوم عليهم. فقاموا بقلب الهجوم في أقل من لحظة.
ناصر هو من كان يكلم المجرم في المرة الثانية على أنه فادي. بينما كانت باقي العائلة تبث أخبارا عن مفاجأة سارة ستعلن عنها الشركات في القريب ثم بدأت ترندات من التوقعات والترجيات بما هية المفاجأة. بالتوازي التام مع أعمال التنظيف المهني المتقن السريع لمخلفات المعركة في الشركات والتي لم تمتد آثارها كما كان يريد فادي. فعدة ساعات كانت كافية لتكون الشركات كما هي في المعتاد كل يوم . وكان اليوم التالي يوم
عمل عادي. وتم الإعلان من مقار كل الشركات عن معرض شامل لكل المنتجات والتشويق الجارف بالترويج لخروج منتج جديد للنور.

كان فادي يظن أنه بحلول اليوم التالي سيكون ناصر والشركات في خبر كان وبأن خبر تدمير الشركات سيحدث هزة في الأسعار مثل السابق ولكنه كان ينوي أن يهاجمها حديثي حملة أسهم و يطالبوا يترأس
فادي و مجموعته مجلس الإدارة وإلا لن يغادروا الشركات. هذا ما خمنه ناصر حتى قبل أن يبدأ الهجوم.
لقد استنتجه لحظة معرفته بمخابئ السلاح خلف السلع الأستهلاكية فتوقع الهجوم وكيف يتلافاه.
وبدلا من أن تهبط أسعار الأسهم ارتفعت للسماء وبدلا من أن تحدث عمليات بيع مشبوهة تمسك
حملة الأسهم بأسهمهم و كأنهم يخبئون ذهبا أو يقتنون مجوهرات حديثة.
--------#--
كان ناصر قارئا نهما ومثقف فوق العادي. وكان من روتينه اليومي بعد التمرين و مع الإفطار يقرأ الجرائد والمجلات. ولا يستأثر باهتمامه إلا المميزون وكان منهم إحدى الكاتبات المميزات والتي كانت اليوم أميز ماتكون. فعمودها اليوم مس شغاف قلبه وروحه و كأنها تتحدث عن جنة.
" أسمحوا لي أعزائي القراء من أن أنحى بكم منحى مختلف عن الروتين الأسبوعي الذي تعودتموه. لن أعرض عليكم مشكلة. و لكن سأفترض فرضية على هيئة قصة أو حكاية أطلقوا عليها ما تحبوه. و أريد
انطباعتكم عن الأبطال ومناقشة مجريات الأمور بالقصة الفرضية."
ناصر في ثوان معدودة أنشأ صفحة من موبايل قديم له. ولأول في حياته يتواصل مع كاتب أو كاتبة. هو قام بالرد على الكاتبة على الصفحة العامة مثل باقي القراء. (( هذا المكان الذي يشبه الفردوس من الممكن أن نجسده في شخصية تمثله عميقة الجذور ويريدون تزييف الحقائق بجعلها هي المزيفة وهم على زيفهم يمثلون أوهن بيوت العنكبوت ويظنونه قلاعا. بينما هي لعب أطفال على شواطئ من أوهام تتلاعب بها الرياح و أصغر مد. ))
فوجئ بأنه تلقى جائزة أفضل رد ليس لليوم فقط ولكن للشهر كله ثم السنة كلها. لم يكن يعلم أن الردود لها مسابقة. هو فقط أراد أن يتحدث عن قربيته، لقد ظن بأن الكاتبة تعرفها و من الممكن أن توصله إليها.
وعندما سألها على الخاص:
- لماذا هذه الجائزة؟
- لأن أسلوبك لخص قصتي القصيرة 《جنات من نعيم》 لقصة قصيرة جدا أو قصة ومضة بأسلوب أجمل مما
كتبت به.
- عموما قصتي الومضة اسمها 《 جنة وكفى》.
نظرت لما كتبه متفاجئة. و أخذت تدقق النظر بطريقتها الرائعة ولكنها كانت الآن مضحكة نوعا ما. و ظلت
تغالط نفسها هل كتب كفى داخل القوس أم خارجه. وفي الحقيقة أول ما خطر لها.
- ناصر!
نطقتها ولكنه لم يسمعها. سمعها بقلبه فقط فقد ظنها قريبته جنة التي يبحث عنها بطريقته الخاصة؛ وظنته ناصر.
----------



التعديل الأخير تم بواسطة شروق منصور ; 13-08-22 الساعة 09:09 PM
شروق منصور غير متواجد حالياً  
التوقيع
رواية/ حنين السنين
رواية نبض فيض القلوب
https://www.rewity.com/forum/t487493.html
الكاتبة /شروق منصور
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:19 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.