آخر 10 مشاركات
313 - لا تلومى القدر - لى ويلكنسون كاملة (إعادة تنزيل ) (الكاتـب : monaaa - )           »          رماد العنقاء-قلوب زائرة- للكاتبة : داليا الكومى(الفصل الرابع عشر) (الكاتـب : دالياالكومى - )           »          حصريا رواية دراسة في اللون القرمزي شيرلوك هولمز (الكاتـب : ahmad2006771 - )           »          300 - أول حب - ديانا هاميلتون (الكاتـب : عنووود - )           »          الحب الدائم (51) للكاتبة :Jillian Hart .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - )           »          عندما يعشقون صغاراً (2) *مميزة و مكتملة *.. سلسلة مغتربون في الحب (الكاتـب : bambolina - )           »          ظلام الذئب (3) للكاتبة : Bonnie Vanak .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          أحفاد الصائغ *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : مروة العزاوي - )           »          302 - الحب وحده لايكفي - كلوديا جايمسون - ع.ج** (الكاتـب : بنوته عراقيه - )           »          عجباً لـ غزال! (88) -ج4 من سلسلة حدّ العشق!- للكاتبة:Just Faith{مميزة}*كاملة&الروابط* (الكاتـب : Andalus - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree80274Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-18, 06:35 PM   #1

bambolina

مشرفةمنتدى الـروايــات الـعـربـيـةوكاتبةفي منتدى قصص من وحي الأعضاء وشاعرة متألقة وحكواتي روايتي وألتراس الأدبي وقلم ذهبي برسائل أنثى وملكة اتقابلنا فين؟

alkap ~
 
الصورة الرمزية bambolina

? العضوٌ?ھہ » 296721
?  التسِجيلٌ » May 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,169
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » bambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   freez
¬» قناتك max
Rewitysmile9 بين عينيك ذنبي وتوبتي (3) * مميزة * .. سلسلة مغتربون في الحب












لا أعلم ماذا أقول
أكثر من عام مرّ منذ آخر لقاء لنا معا في أروقة وحي الأعضاء ويعجز اللسان عن وصف مدى شوقي له واشتياقي لكم
وها أنا آتيكم اليوم وبجعبتي مولودتي الرابعة من بعد
عيون لا تعرف النوم
https://www.rewity.com/forum/t292599.html
وعندما يعشقون صغارا
https://www.rewity.com/forum/t330747.html
ونوفيلا بروحي اشمّ عطرك والتي هي منفصلة تماما عن سلسلة مغتربون بالحب
https://www.rewity.com/forum/t389120.html

بين عينيك ذنبي وتوبتي الجزء الثالث من سلسلة مغتربون بالحبّ وهي رواية حصرية لمنتدى روايتي
رواية لم أخطّط لها... لم أنتويها
ولكن أبطالها طالبوا بحقّهم بالخلاص
طالبوني بالاستقرار والراحة
ولم أستطع إلّا أن أمسك بأيديهم وأساعدهم ليصلوا لبرّ الأمان عسى أن يساعدوا أنفسهم أيضا
لميس... حسين... محمّد
قد تعرفوهم وقد لا تفعلون
لميس شقيقة زاكية... المحروقة
محمّد وحسين... أخواهم من ذات الأم... مصريين.... احم وربنا يستر

الجزء يمكن قراءته كرواية مستقلة ولكن لفهم أعمق يرجى مراجعة آخر فصلين من رواية عندما يعشقون صغارا
بيت أبو كرم وجودهم بالرواية تشريفي
عبدالله وغزل والجيل الصغير دورهم قادم بإذن رب العالمين

والآن عزيزاتي لدي ملاحظة نهائية... رجاء... التماس
أنا كما يعلم بعضكم زوجة وأم لثلاثة طفلات لذلك أرجو منكم مراعاة هذا الأمر وتدركوا أنّه أحيانا هناك ظروف تغلب رغبتي وارادتي يتنزيل الفصول لذلك كل ما اتمناه أن تراعوا هذه النقطة كما وأرجو أنّني سأجد لديكم كلّ الدعم
موعد تنزيل الفصول يوم الجمعة الساعة الحادية عشرة بتوقيت مصر الثانية عشرة (منتصف الليل) بتوقيت السعودية

والآن أترككم مع التمهيد والغلاف والتواقيع الذين هم اهداء اعتز فيه وافخر به من الغالية كاردينيا 73 صاحبة الرؤية المميزة دائما



















رابط الاهداءات من قارئات بين عينيك ذنبي و توبتي

https://www.rewity.com/forum/t405435.html




التمهيد

بصوتها النديّ العذب، كانت تجلس على سريرها متسربلة بأسدالها البيضاء، ترتّل القرآن بخشوع نابع من إيمان صادق، وشوق كبير و.... خشية مريعة... فكيف لا تفعل... وهي التي ذاقت بعضا مما يعِدُ الله الظالمين... مثلها.

يتحشرج صوتها مختنقا بغصّاته ليصل للسامِعَين خارج باب غرفتها فتلامس قراءتها قلبيهما، تتسرّب إليهما رقراقة دافئة ترقّق بعضا من صلادة سكنت نفسيهما وهما اللذان لم يعتادا غيرها سُنّةً، ولم يعرفا كُنها لغيرها شعور... حتّى كانت هي!

أنهت لميس وردها الليليّ وانتهت من أذكارها قبل أن تستلقي على سريرها ميمّنة جسدها، وأسدلت عينيها تتمنّى لنفسها ليلة هانئة، ولكن هيهات... فأنّى لها ذلك وتلك العينان رفيقتاها منذ ما يقرب الأربع سنوات، عينان فيهما من قسوة بقدر ما فيهما من ازدراء، بينهما حياتها... ذنب، فمتى ستُقبل التوبة؟!!







التمهيد .. اعلاه

المقدمة بالمشاركة التالي
الفصل الاول
الفصل الثاني
الفصل الثالث
الفصل الرابع(جزء أول )
الفصل الرابع ج2
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادي عشر ج1
الفصل الحادي عشر ج2 والثاني عشر ج1
الفصل الثاني عشر ج2
الفصل الثالث عشر ج1
الفصل الثالث عشر ج2
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
تصبيرة من الفصول القادمة
الفصل التاسع عشر
تصبيرة
الفصل العشرون
الفصل الحادي والعشرون
الفصل الثاني والعشرون
الفصل الثالث والعشرون
الفصل الرابع والعشرون
الفصل الخامس والعشرون
الفصل السادس والعشرون
الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون
الفصل التاسع والعشرون
الفصل الثلاثون
الفصل الواحد والثلاثون
الفصل الثاني والثلاثون
الفصل الثالث والثلاثون
الفصل الرابع والثلاثون
الخامس والثلاثون ج1
الفصل الخامس والثلاثون ج2
الفصل السادس والثلاثون
الفصل السابع والثلاثون
الفصل الثامن والثلاثون
الفصل التاسع والثلاثون
الفصل الأربعون
الفصل الحادي والأربعون






تصميم الغلاف الرسمي : كاردينيا73
تصميم قالب الصفحات الداخلية (عند تصميم الكتاب الالكتروني) : كاردينيا73
تصميم الفواصل ووسام التفاعل المميز : Dr Fati
تصميم البنر الاعلاني : Dr Fati








بانتهاء الرواية ان شاء الله وتسليم ملفها لاشراف وحي الأعضاء







التعديل الأخير تم بواسطة ebti ; 13-09-19 الساعة 12:46 AM
bambolina غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-18, 06:36 PM   #2

bambolina

مشرفةمنتدى الـروايــات الـعـربـيـةوكاتبةفي منتدى قصص من وحي الأعضاء وشاعرة متألقة وحكواتي روايتي وألتراس الأدبي وقلم ذهبي برسائل أنثى وملكة اتقابلنا فين؟

alkap ~
 
الصورة الرمزية bambolina

? العضوٌ?ھہ » 296721
?  التسِجيلٌ » May 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,169
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » bambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond reputebambolina has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   freez
¬» قناتك max
Elk

المقدمة

دخل حسين المنزل بفوضاه وصخبه المعتادان، يخلع بنزق سترته الرسمّية التي يفرضها عليه عمله كمحامٍ، ويرميها على كنبة قريبة فيما يضع حقيبته المتكدّسة بملفات القضايا المهمّة على أخرى بإهمال دوما ما يقرّعه أخاه عليه، بينما يقوم بنهم بتشمّم رائحة الطعام المنزليّ المطهوّ والذي لم يكن ليصدّق قبل أربع سنوات أنّه سيفوح في أرجاء منزلهم يوما، طازجا دافئا يملأ القلب قبل المعدة

قامت عيناه بمسح أرجاء الشقّة مسحا سريعا قبل أن تتوجّه قدماه الطويلتان تلقائيا برشاقة نحو باب غرفة شقيقته ويفتحه برويّة خشية من مقطاعتها فهو يعلم يقينا كيف سيجدها، ما الذي تفعله، وعلى أيّ هيئة ستكون

راقبها كيف تقوم بترتيل الآيات بصوتها الملائكيّ الناعم، مرّة تقرأها حاضرا من مصحفها ذو الغلاف المخمليّ الأحمر، ومرّة تكرّرها مغمضة العينين، تجوّد الآيات مستعذبة حلاوتها ومتفكّرة بتأويلها، تكرّر بعض كلماتها حين تشكّ بصحّة نطقها فتُطَوّع لها فكّها مع لسانها بكثرة التدريب حتّى تخرجها كأجود ما يكون

قطّب حسين ملامحه الوسيمة حين رأى تغيّر ملامحها عند بدءها لآية جديدة استكانت لها بشحوب بينما تقرأها بصوت مرتعش ضعيف يخالف ما كانت تبذله من مجهود منذ دقائق قليلة، اشتدّ عوده يتهيّأ لما يعلم أنّه سيكون بينما يصغي:

"وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنَ الذُّلِّ يَنظُرُونَ مِن طَرْفٍ خَفِيٍّ ۗ وَقَالَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ أَلَا إِنَّ الظَّالِمِينَ فِي عَذَابٍ مُّقِيمٍ (45) الشورى"

ما إن انتهت لميس من قراءتها حتّى انهمرت دموعها وانقطع صوتها فسارع إليها يحتضنها مكفكفا دمعاتها الغالية، تلك الأخت التي عرفاها كبارا فكانا لها نِعم السّند وكانت لهما شيئا لم يفهماه ولم يجدا له مسمّىً بقاموس حياتهم فكيف يفعلان وهي التي احتضنتهما بشعور لم يجرّباه من قبل، ولكنّهما رغم ذلك استكانا إليها، استراحا لما أصبحته لهما فحطّا عندها برحالهم التي أثقلتهمافاحتوتهما ببساطة

شهقات بكاءها كانت تقطّع نياط قلبه فأبعدها عنه بحزم ورفع وجهها بكفّه ينظر لعينيها الزرقاوتين الجميلتين المحاطتين بأهداب شقراء كثيفة، ليشير بنظراته للوحة خشبيه كبيرة تتوسّط الجدار الكبير بغرفتها فيقول لها بحزم: هو إيه اللي مكتوب باللوحة دي يا ميسو؟ ها؟ يا حبيبتي دة أنا جايبهالك أكبر حجم عشان تفضل في وشّك على طول وما تنسيهاش أبدا أعمل إيه أكتر من كدة؟ أقولك؟ أنا بكرة هنزل من الصبح وأجيب لوحة لكلّ حيطه عشان ما اشوفش الدموع في عيونك تاني أبدا!

شبح ابتسامة ارتسم على وجهها ونظرت له بامتنان بينما تمسح بأصابعها المرتعشة البلل الذي يغطّي وجنتيها الحمراوتين قبل أن تتعلّق بتلك الكلمات المنقوشة على اللوحة وتقرأ بصوت مرتعش: بسم الله الرحمن الرحيم... قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) الزمر... صدق الله العظيم

أنهت لميس قراءة الآية الكريمة بصوت ناعم متحشرج واستغفرت الله بأفضل ما يكون الاستغفار ثمّ نظرت لأخيها وابتسمت تقول له بحنان: الله ما يحرمني منك يا حبيبي لا إنت ولا محمّد من دونكم ما بعرف شو كان ممكن يصير فيّي!

ابتسم وقال لها ساخرا: ولااااا حاجة كنتي هتبقي ملكة مدلّلة بدل ما إنتي قاعدة معانا لا محصّلة أبلة نظيرة ولا دادة سنيّة

كشّرت لميس وحدجته بنظراتها بسبب سخريته من محاولاتها السابقة الفاشلة في الطبخ وإدارة شؤون المنزل قبل أربع سنوات في بداية استقرارها هنا

وقالت بتهديد مبطّن: طيّب إذا خلّيني أسكّ على طبق الكشري اللي مجهزتلك إيّاه من الضهر!!

ضحك حسين وقال: خلّيني وأسكّ؟ عاملة زيّ اللي بيخلط المنسف بالكشري بطبق واحد.. والله حرام العوج اللي بتعملي بلسانك دة!

ضحكت لميس فتضاعفت فتنتها التي تتزايد بمضيّ الأعوام بشكل معجِز للمنطق فذلك التوهّج المستنير على محيّاها لا علاقة له بعمليّات الترميم الكثيرة التي أجرتها في السنوات السابقة لحروق وجهها وجسدها، بل وكأنّما هو القرب من الله والاستكانة في ظلّه

منشرحا لابتسامتها صفّق قائلا: صلاة النّبي احسن القمر خلاص ضحك والدّنيا نوّرت من تاني

امتلأ قلب لميس بالسعادة جرّاء دلاله لها فاحتضنته وقالت: يخلّيلي إيّاك يا رب

صوت رجوليّ رزين رخيم هادئ اعترض حوارهم قائلا: حسين بس؟

نظرت لميس لأخاها الأكبر والذي لم تغبنه سنواته التسع وثلاثون من جاذبيته شيئا بل على العكس أضافت له نضجا لافتا زاده تباعدا وغموضا محبّب فمحمّد رغم ملامحه العاديّة ببشرته السمراء وشعره الأجعد إلّا أنّه يمتلك جاذبية فطريه تفرضها شخصيته المهيمنة بعيونه العميقة وكلامه القليل

اقتربت منه بتؤدة ونظرت له بدفء واحترام تفرضها السنوات الثمانية التي تفصل ما بين عمرها وعمره، بالإضافة لرزانته التي هي جزء لا ينجزّأ من تكوينه والتي ازدادت تأصّلا فيه بعد عمله كأستاذ جامعيّ في كليّة القانون بالإضافة لعمله بالمحاماة

انحنى بضعة سنتيمترات قليلة لا أكثر رغم طوله ليقبّل جبينها ، فلميس بعكس شقيقتها زوزو القصيرة كانت تشارك أخويها بطول القامة وإن لم تكن تضاهيهما طولا لا سيّما حسين، ربّتت على كتفه بحبّ وقالت بصدق: بتعرف كم بحبّك الله يخلّيلي إيّاك ويحفظك وما يحرمني منكم تنيناتكم أبدا... متى إجيت ما سمعنا صوت الباب

ابتسم برزانة وقال: دلوقت حالا دخلت على طول هنا أوّل ما سمعت وصلة المحبّة المنفردة اللي بتغدروني بيها

تدخّل حسين بالحوار قائلا: ما هو دة الشيء الطبيعي إنّي أبقى محبوب أكتر منّك أوّلا إنت داخل على الأربعين وبدأت تعجّز ، وتانيا أنا دمّي خفيف وسكّر وما ينفعش ما أتحبّش

اعترضت لميس قائلة بصوتها الممطوط ذو النعومة الفطرية: ما تردّ عليه حمّودي حبيبي إنت بعدك سيد الشباب هاد على أساس إنّه هو كتير أصغر منّك كلهم تلات سنين اللي بينك وبينه ، سيبك منّه وتعال دوق الكشري اللي عملتلكم إيّاه تفوّقت فيه على كلّ النساء في مصر

سحبت لميس محمّد إلى المطبخ ومن خلفها سمعت حسين يهمس متعمّدا إسماعها: تفوّقتي؟ إنت كدّاب يابو صلاح طالما تفوّقت يبقى ربّنا يستر أنا شكلي هبات في الحمّام الليلة

!!!

بعد الطعام ابتدأت لميس بتنظيف طاولة الطعام البسيطة الأنيقة الموجودة في زاوية غرفة الجلوس يساعدها محمّد الذي خلع سترته الرسميّة هو الآخر وفكّ بضعة أزرار من قميصه الأبيض مرفوع الكمّين، فيما حسين كعادته الدائمة والتي لا تظهر على جسده المائل إلى النحافة فيما خلا كتفيه، ارتمى على الكنبة بجانبهم عاجز عن التنفّس لشدّة ما تناول من الطعام، فأخته لميس رغم مزاحه المستمرّ حول طهيها قد أصبحت بالفعل وبعد معاناة طويلة لها ولهم طاهية ماهرة، في الحقيقة إنّ وجودها بينهم جعله يدرك أنّ النساء قد يكون لهنّ بعض الفوائد غير الأساسيّة في الحياة لكن رغم كلّ شيء فوجودهنّ لا يعدو كونه رفاهية زائدة يمكن الاستغناء عنها فهو وشقيقه ووالده قد عاشوا سنين طويلة مستغنين عنهنّ فعلا ولم يمسسهم سوء، بل على العكس يكفيهم نعمة الأمن والاطمئنان، ولميس بالنسبة إليه بل إليهما هي الاستثناء الوحيد الذي يشذّ عن القاعدة وذلك لأنّها أختهم فقط ولأنّها... مختلفة باختلاف ظروفها!

استأذنت لميس من شقيقيها بعد أن أنهت توضيب المطبخ لتنام مبكّرا كما هي عادتها التي حفظوها فهي تصحو بثلث الليل الأخير كلّ ليلة تقريبا تصلّي التهجّد وتظلّ مستيقظة إلى ما بعد الشروق فتوقظهم ليذهب كلّ منهم إلى عمله بعد أن يتناول إفطارا تصرّ عليه ثمّ تذهب بنفسها للمركز القرآنيّ حيث تدرس لنيل إجازة في حفظ القرآن وتدريسه وتكتفي بنهارها بقيلولة قصيرة تساعدها على إكمال يومها ما بين طبخ وتنظيف وحفظ ودراسة... وهكذا تسير حياتها على خطّ واحد مستقيم لا اعوجاج فيه، متقشّفة... خوفا من الانفلاتات... متفانية... خوفا من النسيان... ويا ليتها مطمئنّة!

أنهت لميس وِترها وجلست على الأرض تلهج بالدّعاء اللحوح تبدأه بحمد على ما أتمّه الله عليها من نعم تدرك يقينا أنّها لا تستحقّها وليس أوّلها ولا آخرها نعمة الشّفاء من الحروق... وجعها وتشوّهاتها، وتسأله لنفسها الهداية والمغفرة وتلحّ بطلب الهداية والاستكانة لأخويها الذين لم تكن قد فكّرت يوما كيف قد يكون أثّر فيهما غياب والدتهم، كيف من الممكن أن يتربّى أطفال من دون رعاية والدتهم وحنانها أو حتّى دون أيّ تدخّل أنثويّ بتنشأتهم فوالدهم... زوج والدتها السابق يبدو أنّه قد كره النساء جميعهنّ بعد والدتها وعافهنّ كلّهنّ حتّى عزلهنّ عن حياته وحياة ولديه... ولكنّه والحقّ يقال لم يقصّر بتربيتهم بل إنّهم وبفضله بعد فضل الله أضحوا ليكونوا ونِعم الرجال... أخواها اللذان ما إن توفي أبوهما حتّى بحثا عنها وعن شقيقتها زاكية لا سيّما وقد أدركوا أنهّما مثلهما أصبحتا بلا أب أو أمّ

توجّهت لميس لفراشها تتجنّب النظر للمرآة بقدر استطاعتها وأخذت مرهما مرطّبا دعكت به قدميها ويديها كعادة يوميّة ، ثمّ أخذت علبة مرطّب أخرى وأخذت تفرده على بشرة وجهها بأصابع مرتجفة فيما تلهج بالحمد الذي يملأ قلبها فهي حتّى اليوم لا تصدّق أنّها استطاعت فعلا أن تستعيد وجهها ليعود كما كان، وتتخلّص من آثار الحروق على جسدها بدرجة كبيرة تقرب إلى الكمال بعد معاناة طويلة وعمليات كثيرة استنزفت صحتها وكلّفتها الكثير من المال والوقت، على أنّ تلك الآثار الزائلة لم تكن أكبر همّها بل إنّها بقدر ما سعدت باختفاء تشوّهاتها واستعادة جمالها بقدر ما بات الأمر يؤرقها فبداخلها سؤال دائم هل جمالها العائد دليل مغفرة أم... ابتلاء جديد وجب الحذر منه، وعليه بقدر ما كان الوقوف أمام المرآة يوما أحبّ الأشياء إلى نفسها بقدر ما صار اليوم أشدّها رعبا فأصبحت له أكثر تجنّبا

صوت رسالة على تطبيق الواتس آب وصلتها فسارعت لقراءتها ظنّا منها أنّها من شقيقتها زوزو ولكنّها وخلافا لتوقّعها كانت من "منال" جارتهم في البناية وزميلتها في مركز تحفيظ القرآن وهي مثلها أردنية ولكنّها مستقرّة هنا في القاهرة مع زوجها المصري الباشمهندس "جمال"

"كيفك لموس؟ فكّرتي بالموضوع اللي حكيتلك إيّاه؟ حكيت مع أخوي "الكاسر" اليوم وموافق على أيّ طريقة تعارف بتختاريها و وبتريحك... شو رأيك أعطيه حساب الفيس بوك تبعك؟"

شحبت ملامح وجه لميس تلقائيا وقبضت بيدها على صدرها اثر انقباضة ألم اعتصرته فمسّدت عليه برويّة بينما تدعو ببعض آيات الطمأنينة قبل أن تمسك بهاتفها وتكتب

"محتاجة وقت أكتر أفكّر فيه واقتنع قبل ما أحكي لإخواني وأشوف رأيهم... تصبحي على خير"

وهكذا أنهت لميس محاولات صديقتها التي علمت أنّها قد لا تنتهي الليلة لإقناعها بالتعرّف على شقيقها بالأردنّ بغرض الزواج وأغمضت عينيها بإصرار مؤجّلة التفكير بالأمر طاردة شكوكها ومخاوفها، ولكن هيهات فما إن أسدلت أهدابها وتراخى لجام أفكارها حتّى أفلتت سيطرتها على الحاضر وتكالبت ذكرياتها لتأتي تلك العينان المزدريتان من جديد فتمزّقان طمأنينتها الواهية معرّيتان روحها المشوّهة بكثرة الذنوب... غير المغفورة


انتهت المقدمة
قراءة ممتعة

بانتظار آراءكم وتفاعلاتكم

تعليقاتكم تقييماتكم
باختصار
دلعوني


bambolina غير متواجد حالياً  
التوقيع


الجزء الثالث من سلسلة مغتربون في الحب
https://www.rewity.com/forum/t402401.html
رد مع اقتباس
قديم 01-02-18, 06:45 PM   #3

ملاك علي

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاءوقلم مشارك بمنتدى قلوب أحلام وحارسة سراديب الحكايات

 
الصورة الرمزية ملاك علي

? العضوٌ?ھہ » 412135
?  التسِجيلٌ » Nov 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,208
?  نُقآطِيْ » ملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond repute
افتراضي

مبروك حبيبتي.... كنت أنتظر جزء عبدالله.... لكن كل شئ من عندك حلو....تمنياتي لك بالتوفيق ❤

ملاك علي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-18, 06:45 PM   #4

كاردينيا73

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة وقائدة فريق التصميم في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية كاردينيا73

? العضوٌ?ھہ » 126591
?  التسِجيلٌ » Jun 2010
? مشَارَ?اتْي » 38,701
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » كاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
من خلف سور الظلمة الاسود وقساوته الشائكة اعبر لخضرة الامل واحلق في سماء الرحمة كاردينيا73
افتراضي

حبيبتي نيفين الف الف مبروك وربنا يعينك ويقدرك على اتمامها بافضل ما يكون

كل امنياتي لك بالخير
نورتينا


كاردينيا73 غير متواجد حالياً  
التوقيع


روايتي القادمة ان شاء الله .. عرافة تراك في الفنجان

رد مع اقتباس
قديم 01-02-18, 06:50 PM   #5

jasmine

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية jasmine

? العضوٌ?ھہ » 415180
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 1,278
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
?  نُقآطِيْ » jasmine has a reputation beyond reputejasmine has a reputation beyond reputejasmine has a reputation beyond reputejasmine has a reputation beyond reputejasmine has a reputation beyond reputejasmine has a reputation beyond reputejasmine has a reputation beyond reputejasmine has a reputation beyond reputejasmine has a reputation beyond reputejasmine has a reputation beyond reputejasmine has a reputation beyond repute
?? ??? ~
سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله اكبر
افتراضي

مبارك يا قلبي 💕 بالتوفيق إن شاء الله

jasmine غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الحالية..
قلوب مشتعلة...
https://www.rewity.com/forum/t400059.html
رد مع اقتباس
قديم 01-02-18, 06:52 PM   #6

توني 26

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية توني 26

? العضوٌ?ھہ » 274116
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 1,736
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » توني 26 has a reputation beyond reputeتوني 26 has a reputation beyond reputeتوني 26 has a reputation beyond reputeتوني 26 has a reputation beyond reputeتوني 26 has a reputation beyond reputeتوني 26 has a reputation beyond reputeتوني 26 has a reputation beyond reputeتوني 26 has a reputation beyond reputeتوني 26 has a reputation beyond reputeتوني 26 has a reputation beyond reputeتوني 26 has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هييييييييييييييييييييييييييييييييييه
و أخيراً
إشتقنا إشتقنا إشتقنا
لسات شايفة الخبر هسا علي الفيس

و أخيراً صار إلنا بيت نقعد نتناوش فيه علي الأبطال ههههههههههه


إشتقت لك نيفو إشتقت للقراءة إلك

دمت بألف ود حبيبة قلبي نيفو
وكل المستمعين و المشاعدين و القارئين و المارين في الشارع ... و بالرة شرطي المرور
يعني أكيد إله نصيب (فيس بيغمز)


توني 26 غير متواجد حالياً  
التوقيع
إهداء نوفيلا للعشق لونه الدموي لـزهرة الكاميليا4 ... صديقة قل مثيلاتها , في إحدي المرات و بعد إنقطاع عن الحديث عبر الفيس بوك كتبت لها ... (توووتة محتاجاكي في شغلة) , و خلال أقل من دقيقة كانت حاضرة تعرض عدتها و عتادها , طلبت منها قراءة النوفيلا و فوجئت أنها لم تتأخر لحظة
بالعكس أنتهت منها و أعادتها لي مع تعليق في وقت لا يذكر
الإهداء ليس لأنها قرأت النوفيلا ... لكن لروعتها و تواجدها مع صديقتها وقت إحتاجتها دون أن تسأل
صديقتي الليبية الحلوة ما أرووووووووعك
النوفيلا قليلة بحقك , لكنها كل ما أملك إهدائه لك اليوم
عسي ربي يجمعني بك علي خير قريباً ... أحممممم و ناكل أيس كريم مع بعض

إهداء لــعاشقة الكلمات (أم حمودي) معك أجد عاطفة أمومية خالصة تغرقني , شاكرة لكل رسالة تبادلناها و كل نصيحة حياتيه تكرمتي بها علي قلبي المتلهف
رد مع اقتباس
قديم 01-02-18, 06:55 PM   #7

ملاك علي

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاءوقلم مشارك بمنتدى قلوب أحلام وحارسة سراديب الحكايات

 
الصورة الرمزية ملاك علي

? العضوٌ?ھہ » 412135
?  التسِجيلٌ » Nov 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,208
?  نُقآطِيْ » ملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond repute
افتراضي

تعرفي.... وصلني شعور الأخوة بين حسين و لميس.... شعور رائع مس شغاف قلبي.... و طريقة عرضك....و اختيارك للآيات كان في محله جدًا... و أحببت أكثر انها رواية لشخصيات معاصرة... و ذكرك لتطبيقات مشهورة في التواصل الاجتماعي نقطة لصالح.... منتظرة " الكاسر" و أتمنى ألا يكون إسما على مسمى و يكسر الزهرة الرقيقة لميس....فما عاشته سابقًا يكفي و يزيد.

ملاك علي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-18, 06:57 PM   #8

yawaw

? العضوٌ?ھہ » 335496
?  التسِجيلٌ » Jan 2015
? مشَارَ?اتْي » 330
?  نُقآطِيْ » yawaw is on a distinguished road
افتراضي

الكاسر ....دا كفاية الاسم والله

yawaw غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-18, 06:57 PM   #9

rihab91

? العضوٌ?ھہ » 331046
?  التسِجيلٌ » Nov 2014
? مشَارَ?اتْي » 2,244
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » rihab91 has a reputation beyond reputerihab91 has a reputation beyond reputerihab91 has a reputation beyond reputerihab91 has a reputation beyond reputerihab91 has a reputation beyond reputerihab91 has a reputation beyond reputerihab91 has a reputation beyond reputerihab91 has a reputation beyond reputerihab91 has a reputation beyond reputerihab91 has a reputation beyond reputerihab91 has a reputation beyond repute
افتراضي

الف الف مبروك
‏rihab91, ‏توني 26, ‏sara sarita, ‏tok, ‏ملك علي, ‏bambolina+, ‏mouna latifi, ‏om yassine


rihab91 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-18, 07:03 PM   #10

زهرة الغردينيا

نجم روايتي


? العضوٌ?ھہ » 377544
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 3,670
?  نُقآطِيْ » زهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond repute
Elk

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الف مبروك على نزول الجزء الثالث من سلسلة
مغتربون فى الحب
متابعين معك بإذن الله
بالتوفيق 🌷




زهرة الغردينيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
عينيك ، ذنبي ، توبتي ، مغتربون ، الحب ، سلسلة ، bambolina ، niveen

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:26 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.